Advertisements

تزايد حجوزات البريطانيين على السفر للمكسيك وتايلاند بعد خروجما من القائمة الحمراء

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

تزايدت طلبات الحجز للسفر إلى البلدان التي خرجت للتو من "القائمة الحمراء" للمملكة المتحدة، ومن بينها المكسيك وتايلاند.

وتمت إزالة 47 دولة من القائمة في الساعة الرابعة اليوم الاثنين، مما يعني أن المسافرين إلى هذه الدول لن يحتاجوا بعد الآن إلى قضاء 11 ليلة في فندق الحجر الصحي بتكلفة تصل إلى 2285 جنيهًا إسترلينيًا للفرد، وفق صحيفة "ايفيننج ستاندارد" البريطانية.

وأفادت مواقع الحجز عن زيادة الاهتمام بالسفر إلى دول مثل المكسيك وتايلاند حيث يخطط المسافرون المقيمون في المملكة المتحدة لقضاء إجازات طويلة أو رحلات طال انتظارها لرؤية أحبائهم.

وبعد إعلان الحكومة عن تغييرات القائمة الحمراء مساء الخميس الماضي، أبلغت شركة "سكاي سكانه على" عن زيادة بنسبة 60 في المائة في حركة السفر في الساعات الثلاث اللاحقة مقارنة بالفترة نفسها من الأسبوع السابق، وفقًا لصحيفة "ميل أونلاين".

وعلى وجه التحديد، شهد موقع الحجوزات في الشركة زيادة بنسبة 126 في المائة في عمليات البحث إلى المكسيك مقارنة باليوم السابق. وكان هناك ارتفاع بنسبة 112 في المائة في عمليات البحث عن تايلاند، بينما احتل إختيار "كل مكان" على المقوقع نفسه المرتبة الثالثة في عمليات البحث الأكثر شيوعًا على الموقع.

وذكرت صحيفة "ايفيننج ستاندارد" الأسبوع الماضي كيف أن بعض شركات الطيران شهدت حجوزات لبعض الوجهات بأكثر من الضعف في الأيام التي سبقت إعلان الخميس، حيث نمت التوقعات بشأن الافتتاح المتوقع للسفر لمسافات طويلة.

وقالت ستيفاني بويل، الخبيرة في صناعة السفر في الشركة: "نتوقع أن نشهد ارتفاعًا كبيرًا وفوريًا في الطلب ومع عمليات البحث والحجوزات قبل الاجازات مثل نصف أكتوبر وفصل الشتاء.

بالإضافة إلى السفر أثناء العطلات، سنشهد زيادة في الحجوزات لأولئك الذين يتطلعون إلى زيارة أحبائهم خلال فترة الأعياد. وسيؤدي هذا التغيير في القواعد إلى التخطيط على المدى الطويل، ونتوقع أن نشهد ارتفاعًا حادًا في عمليات البحث والحجوزات لبقية العام وحتى عام 2022 ".

ومنذ الخميس الماضي، كانت دبي وتينيريفي وأليكانتي هي الوجهات الأكثر حجزًا لقضاء العطلات. ولم تتأثر إسبانيا بآخر التغييرات في قواعد السفر، وتظل أكثر البلدان التي يتم البحث عنها - ولكن جنوب إفريقيا وتايلاند من بين العديد من البلدان في "القائمة الحمراء" السابقة التي انتقلت إلى أعلى 20 وجهة بحثًا.
 

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements