البورصة المصرية تمد ساعات العمل المخصصة لتسجيل العملاء الجدد

صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه

قررت إدارة البورصة المصرية، مد ساعات العمل المخصصة لتسجيل العملاء الجدد وذلك بناءً على طلب شركات الوساطة في الأوراق المالية لتنتهي عند الساعة 8.30 مساءً بدلًا من الساعة 5 مساءً، وذلك بداية من اليوم الاثنين، وحتى نهاية يوم عمل الخميس الموافق 14 أكتوبر، كما يمكن لشركات الوساطة طلب إتاحة شاشات إضافية لتسجيل العملاء الجدد لمن يرغب منهم من البورصة المصرية.

وكانت البورصة المصرية، قد أعلنت تمكين الشباب في الفئة العمرية من 16 إلى أقل من 21 عاما، استخراج كود للاستثمار في سوق الأوراق المالية، بناءً على صورة ضوئية من بطاقة الرقم القومي، وذلك بعد موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على مقترح البورصة في هذا الشأن، وذلك دعماً لتوجه الدولة المصرية نحو تعزيز الشمول المالي وتيسير إتاحة الخدمات المالية غير المصرفية ورفع مستويات الوعي والمعرفة المالية.

وتعرف البورصة أو سوق الأوراق المالية، على انها سوق لكنها تختلف عن غيرها من الأسواق، فهي لا تعرض ولا تملك في معظم الأحوال البضائع والسلع، فالبضاعة أو السلعة التي يجري تداولها بها ليست أصولًا حقيقية بل أوراقًا مالية أو أصولًا مالية، وغالباً ما تكون هذه البضائع أسهم وسندات.

البورصة سوق لها قواعد قانونية وفنية تحكم أدائها وتحكم كيفية اختيار ورقة مالية معينة وتوقيت التصرف فيها وقد يتعرض المستثمر غير الرشيد أو غير المؤهل لخسارة كبرى في حال قيامه بشراء أو بيع الأوراق المالية في البورصة لأنه استند في استنتاجاته في البيع أو الشراء على بيانات خاطئة أو غير دقيقة أو أنه أساء تقدير تلك البيانات.

اقرا ايضا :بروتوكول تعاون بين جامعة عين شمس والبورصة لنشر الثقافة المالية بين الطلاب

وبالنظر إلى جو المنافسة الحرة في البورصة (سوق الأوراق المالية) فإن ذلك يقود في كثير من الأحيان إلى عمليات مضاربة شديدة حيث انهارت فيها مؤسسات مالية كبرى، كما حصل في يوم الإثنين الأسود في بورصة نيويورك، أو يوم الاثنين الأسود الآخر الشهير في الكويت عام 1983 عندما بلغت الخسائر في سوق المناخ للأوراق المالية قرابة 22 مليار دولار. أو كارثة شهر فبراير في سوق الأسهم السعودية حيث فقد المؤشر 50% من قيمته كما فقدت معظم المتداولين السعوديين 75% من رؤس اموالهم وأيضاً كارثة يوم الثلاثاء الأسود يوم 14 مارس 2006

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي