رئيس «كانتربري» للبابا تواضروس: شعرت بروحانية عميقة في الكنيسة القبطية

جاستن ويلبي رئيس أساقفة كانتربري في ضيافة البابا تواضروس
جاستن ويلبي رئيس أساقفة كانتربري في ضيافة البابا تواضروس

زار جاستن ويلبي رئيس أساقفة كانتربري والقائد الروحي للكنيسة الأنجليكانية في العالم اليوم الأحد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية اليوم رفقة وفد كنسي على رأسه دكتور سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية وعدد من قيادات الطائفة في العالم.


قال ويلبي إن الكنيسة ويلبي: نقدر الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ونثمن الدور الذي يلعبه الأنبا أنجيلوس أسقف لندن المؤثر جدا في بريطانيا سواء في علاقته بالحكومة أو بالعائلة المالكة وأعتز بصداقته جدًا.

وأكد ويلبي أنه شعر بروحانية الكنيسة القبطية في تلك الزيارة حيث قضى وقتًا للتأمل والصلاة في دير الأنبا مقار مضيفًا: وأقرأ كتاب حياة الصلاة الأرثوذكسية لمتى المسكين وأظن سيكون له تأثيرًا كبيرًا في أفكاري.


وعن أزمة سد النهضة جدد ويلبي تأكيده على أن نهر النيل هدية من الله للعالم أجمع ومن ثم إثيوبيا مطالبة بالتأكيد على أن سد النهضة لن يهدد أي من جيرانها.


من جانبه هنأ البابا تواضروس الكنيسة الأنجليكانية بتأسيس إقليم الإسكندرية الذي يحمل اسم مدينة ذات أثر كبير في المسيحية منذ القرون الأولى حتى إنه يحمل لقب بابا الإسكندرية نسبة لكرازة القديس مرقس.

وشدد البابا على أن الدور الرئيسي للكنيسة هو الروحاني ثم الاجتماعي فنخدم مجتمعنا بمحبة وهو ما يقدم تعاليم المسيح للجميع مؤكدًا على حبه وتقديره لمصر كوطن وأمة عظيمة تعيش وحدتها الوطنية بين المسلمين والأقباط.

ووصف البطريرك القبطي الكنائس بالأعضاء في جسد المسيح الواحد مؤكدًا إن الحوار بين الكنائس يفتح القلوب والعقول ويقرب المسافات واعتبر البابا تواضروس إن نهر النيل يتشكل كرجل يفتح ذراعيه بمحبة للجميع حيث يعيش المصريون على أرضه منذ آلاف السنين.

فيما أكد المطران سامي فوزي أن إقليم الإسكندرية يخدم ١٠ دول في شمال إفريقيا والقرن الإفريقي مستمدًا اسمه من بشارة القديس مارمرقس ورحلته في تلك المدينة ذات التاريخ العريق والمدرسة اللاهوتية المتميزة مقدما الشكر للبابا على إيفاد الأنبا انجيلوس في حفل تدشين الإقليم.

حضر اللقاء من الكنيسة الأنجليكانية كلاً من الدكتور منير حنا رئيس الأساقفة الشرفي لإقليم الإسكندرية ورئيس الأساقفه ازاد مارشال ورئيس الأساقفة ايزكيل كوندو والمطران انطونى بوجو وكانن أنطونى بول والقس وليم تايلور والقس شاه زاد والأستاذ سليم واصف مستشار حوار الأديان للكنيسة الأسقفية.
ومن الكنيسة القبطية الأنبا أنجيلوس أسقف لندن ودكتور جرجس فخرى الأمين العام السابق لمجلس كنائس الشرق الأوسط.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي