تزويد المقاتلة «سو 57» بصاروخ يبهر العالم

سو 57
سو 57

كشفت تقارير صحفية، أن المقاتلة الروسية "سو-57" الجديدة، وهي إحدى مقاتلات الجيل الخامس، سيتم تزويدها قريبًا بسلاح قوي وفريد من نوعه، قادر على الوصول إلى سرعات هائلة، قد تتجاوز الـ 5 ماخ.

ووفقا لصحيفة "سوهو" الصينية، فأن "المقاتلة الشبح الروسية سو-57 ستتفوق على طائرات F-22 وF-35  الأمريكية، وطائرات أخرى من الجيل الخامس أمريكية الصنع بضربة واحدة، لتصبح بهذا أقوى طائرة من الجيل الخامس في العالم".

ووفقا لوزارة الدفاع الروسية، فيعمل حاليًا فريق من الخبراء على نموذج الصاروخ المرتقب، قبل البدء في اختبارات الطيران، وبحسب خبراء عسكريين، فإن الهدف من هذا الصاروخ هو استهداف وتدمير سفن العدو.

ومن المقرر أن يحل الصاروخ المرتقب الجاري العمل عليه واختباره، محل الصاروخ "خي-31" الذي يطلق من الجو، والذي طوره المصممون السوفييت، من المفترض أن سرعة الصاروخ الروسي ستتجاوز 5 ماخ.

يذكر أن بعد أن القوات الروسية تسلمت نهاية العام الماضي أول مقاتلة للجيل الخامس من طراز سو 57، التي أنتجت على دفعات، وستتسلم نهاية 2021 مقاتلتين من طراز "سو-57" تم إنتاجهما صناعيا وليس اختباريا.

هذا وستتسلم أيضا وزارة الدفاع الروسية حتى عام 2026 نحو 76 مقاتلة للجيل الخامس من طراز "سو-57". وسيتم تزويدها بعد عام 2022  بمحركات جديدة روسية الصنع.

والمقاتلة الروسية سو–57" هي مقاتلة روسية للجيل الخامس تخصص لتدمير كافة أنواع الأهداف الجوية والبحرية والبرية، وتحلق المقاتلة بسرعة فوق الصوتية وتتوزع كل أسلحتها داخل هيكلها.

وتتميز الطائرة بتخفيها عن الرادارات بفضل طلاء جسمها الذي يمتص الموجات اللاسلكية، ووتتوفر في الطائرة أحدث مجموعة من أجهزة الملاحة والتوجيه والتصويب.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي