الإمارات تعلن عن كشف ثوري جديد بكوكب المريخ

المريخ
المريخ

أعلن نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن مسبار الأمل الإماراتي، قد توصّل إلى اكتشاف جديد في كوكب المريخ، وهو اكتشاف كميات أكبر من المتوقع من الأكسجين في الكوكب الأحمر.

وأشار «بن راشد»، إلى أن الإمارات بدأت، اليوم السبت، مشاركة البيانات العلمية التي حصلت عليها مع بقية مراكز البحث العالمية، كما نشر محمد بن راشد صورة عبر حسابه على "تويتر" التقطها مسبار الأمل الإماراتي لفصل الربيع في الجزء الشمالي من الكوكب الأحمر.

وكانت الإمارات قد أعلنت وصول "مسبار الأمل" إلى مداره حول كوكب المريخ، يوم 9 فبراير 2021، لتصبح خامس دولة حول العالم تصل إلى الكوكب الأحمر، وتستمر مهمة المسبار لمدة عامين، وتهدف المهمة للحصول على أول صورة كاملة لمختلف طبقات الغلاف الجوي للمريخ خلال النهار والليل، و فصول السنة المريخية.

ودخلت دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل رسمي السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي، عبر مرسوم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بإنشاء وكالة الإمارات للفضاء، وبدء العمل على مشروع إرسال أول مسبار عربي وإسلامي إلى كوكب المريخ، أطلق عليه اسم "مسبار الأمل". لتكون الدولة بذلك الإمارات واحدة من بين تسع دول فقط تطمح لاستكشاف هذا الكوكب.

وانطلق المسبار في مهمته بتاريخ 20 يوليو 2020، ومن المخطط أن يصل إلى المريخ بحلول عام 2021، تزامناً مع ذكرى مرور خمسين عاماً على قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، ويجري التخطيط والإدارة والتنفيذ لمشروع المسبار على يد فريق إماراتي  يعتمد أفراده على مهاراتهم واجتهادهم لاكتساب جميع المعارف ذات الصلة بعلوم استكشاف الفضاء وتطبيقها، إذ تشرف وكالة الإمارات للفضاء على المشروع وتموله بالكامل، في حين يطور مركز محمد بن راشد للفضاء المسبار بالتعاون مع شركاء دوليين.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي