أمريكا: نمتلك 3750 رأسا نوويا.. وشفافية المخزون بالدول أمر مهم

الأسلحة النووية الأمريكية
الأسلحة النووية الأمريكية

 

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية مؤخرا، في تقرير صادر عنها، عن مخزون البلاد من الأسلحة النووية، لأول مرة منذ أربع سنوات، وقد جاء في التقرير العسكري الصادر عن الوزارة أن المخزون النووي الأمريكي، يضم  3750 رأسا نوويا حتى سبتمبر 2020.

وأوضح التقرير، الذي نشرته “CNN”، أن المخزون النووي الأمريكي، يشمل رؤوسا حربية "نشطة" و"غير نشطة"، هذا بالإضافة إلى نحو ألفي رأس حربي إضافي تم سحبها حاليا وتنتظر التفكيك.

وبحسب آخر البيانات الصادرة عن اتحاد العلماء الأمريكيين، ومقره العاصمة واشنطن، فإن أكثر من 90 % من الرؤوس الحربية النووية العالمية مملوكة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، بحسب ما نقلت

ويأتي إصدار صحيفة وقائع "الشفافية في مخزون الأسلحة النووية الأمريكي" في الوقت الذي تعد فيه إدارة بايدن مراجعة لسياستها وقدراتها المتعلقة بالأسلحة النووية قبل اجتماع 2022 لمؤتمر معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، حيث تقوم الولايات المتحدة والدول النووية الأخرى ستراجع القوى الأطراف في المعاهدة التزامات نزع السلاح لكل دولة موقعة.

وجاء بالتقرير: "إن زيادة شفافية المخزونات النووية للدول أمر مهم لجهود منع الانتشار، ونزع السلاح، بما في ذلك الالتزامات بموجب معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، والجهود المبذولة لمعالجة جميع أنواع الأسلحة النووية، بما في ذلك النشر والأسلحة غير المنشورة، والأسلحة الاستراتيجية وغير الاستراتيجية"، بحسب ما قالت وزارة الخارجية ".

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي