90% نسبة الانتهاء من أعمال تطوير مزرات «آل البيت» بالقاهرة

جانب من الجولة
جانب من الجولة
Advertisements

قامت جيهان عبد المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية  بمرور بمسار مزارات «آل البيت»  للوقوف على أخر مستجدات تنفيذ أعمال مشروع تطوير ورفع كفاءة أضرحة أل البيت.

تفقد عبد المنعم شارع الأشراف لمتابعة تطوير واجهات العقارات وتطوير الأرض المجاورة لمتنزة الخليفة التراثي والذى يعد ضمن مزارات «أل البيت».

وبدأت الجولة التفقدية  بالمرور بداية من السيدة نفيسة لتفقد واجهات العقارات التى سيتم تطويرها وترميمها موجها  بالبدء وجه السرعة كما تم المرور على متنزة الخليفة.

اقرأ أيضا| القاهرة : توزيع ١٥٠ شنطة  وأدوات مدرسية ضمن "حياة كريمة"


وأكدت نائب المحافظ أنه تم الانتهاء بالفعل من 90% من الحديقة الخليفة التراثي، مشددة على الانتهاء من تطوير قطعة الأرض المجاورة لمنتزة الخليفة.

وأشارت جيهان عبد المنعم إلى أنه تم الانتهاء من أعمال تطوير شبكة الصرف الصحي بنسبة 50% حيث تم تغيير وصلات الصرف الصحى المنزلية، بشارع الاشراف وكذلك بالوعات صرف مياه الامطار والجارى تنفيذها  موجهة بالانجاز فى تنفيذ الاعمال وتذليل أي عقبات لسرعة البدء فى المرحلة التالية والمتعلقة بمشروع الرفع النفقى للصرف الصحى والتى تبدأ بجوار ضريح شجرة الدر وتمر أمام ضريح السيدة سكينة.

وتفقدت نائب محافظ القاهرة أعمال التطوير بساحة بور سعيد أمام مسجد السيدة زينب مشددة  على رئيس حى السيدة زينب  الدكتور مهران عبد اللطيف بضرورة  تحويل الساحة إلى حديقة.

ووجهت عبد المنعم بضرورة عمل سور لحماية الحديقة مشددة على إزالة إحدى الغرف الموجودة بالحديقة وإنشاء ممشى بديلا لتوسعة الحديقة.

أكدت المهندسة جيهان عبد المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية أن تطوير تطوير أضرحة «آل البيت» في مصر يعد نقلة حضارية ينتظرها مرتادي  الأولياء.

 يذكر أن  مسار أل البيت يربط بين مساجد السيدة زينب والسيدة نفيسه والسيدة عائشة مرورا  بباقى مزارات  أل البيت بشارع الخليفة وايضا بأثار تاريخية هامة مثل مسجد ابن طولون و متحف جاير اندرسون مرورا بقبة شجرة الدر وكذلك متنزه الخليفة التراثى البيئي   و مسجد السيدة نفيسه  و مسجد السيدة رقية وضريح محمد انور الذي يعتقد انه من نسب النبي عليه الصلاةوالسلام وقبة الاشراف ومقام السيدة جوهر ومقام سيدي الحناوى

Advertisements