ماذا حدث في مصر بعد تعطل «فيس بوك» ؟.. تنظيم الاتصالات يجيب

تنظيم الاتصالات
تنظيم الاتصالات

قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، ومن خلال مجموعة العمل التي شُكلت أمس لمتابعة العطل المفاجيء الذي حدث بخدمات شركة فيس بوك على مستوى العالم، بإصدار المؤشرات المبدئية لتقييم تأثير ذلك على خدمات الانترنت في مصر، والتي كان من أهمها:

- استمر العطل في السوق المصري بالتطبيقات الرئيسية لشركة فيس بوك (فيس بوك – واتس اب – فيس بوك مسنجر – انستجرام) لمدة ست ساعات ونصف (من الساعة السادسة مساءً وحتى الساعة الثانية عشر والنصف صباحًا)، وبدأت الخدمة بعد ذلك في العودة بشكل تدريجي.

وبحسب تنظيم الاتصالات، فقد تلاحظ خلال ساعات انقطاع الخدمة، تضاعف حجم الحركة على تطبيقات المحادثات الفورية المثيلة من خمس إلى ثماني أضعاف، وتضاعف حجم الحركة على تطبيقات الاتصالات الصوتية المثيلة من ثلاث إلى أربع أضعاف، وذلك نتيجة توجه المشتركين لاستخدام تطبيقات مماثلة لتطبيقات شركة فيس بوك.

ومازالت مجموعة العمل بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تقوم بالمتابعة الدورية لآخر المستجدات بشكل لحظي، وذلك لحين صدور التقرير النهائي من شركة فيس بوك. 

وكان عطل، قد ضرب أمس الاثنين، موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وتطبيق التراسل الفوري واتساب، وأيضا موقع مشاركة الصور إنستجرام، قبل أن يبلغ المستخدمون عن العطل، بمناطق عدة حول العالم.

واشتكى العديد من الأشخاص على مستوى العالم من سقوط الموقع والخدمات المقدمة على  واتساب، وفيسبوك، وإنستجرام، حيث تظهررسالة تفيد بتعطل السيرفرات ، أو وجود خطأ بالخدمة.

وقال المستخدمون، إنهم غير قادرين على إرسال رسائل أو إرفاق ملفات في ‏رسائلهم على فيسبوك ماسنجر، وكذلك على واتساب ، أو تحميل الصور ومشاركتها على تطبيق إنستجرام.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي