حكايات| من القاهرة للإسكندرية.. عم غزال يتحدى كورونا بـ«البسكلتة»

عم غزال يتحدى كورونا بـ«البسكلتة».. محاربة الفيروس بالرياضة
عم غزال يتحدى كورونا بـ«البسكلتة».. محاربة الفيروس بالرياضة

رحلته كانت مليئة بالصعوبات، التي كان يحاول أن يتغلب عليها بالصبر من أجل الرياضة، في محاولة منه للتغلب أيضا على إصابته بفيروس كورونا عن طريق الرياضة، وبالرغم من الصعوبات إلا أنه تحدى نفسه، ونجح في ذلك وانطلق في رحلته من قنا بعجلته في رحلة استمرت 5 أيام، وكلفت 2500 جنيه.

 

أحمد محمد غزالي (53 عاما) من أبناء مركز دشنا شمالي قنا، يقول: إنه مع انتشار فيروس كورونا المستجد انتابته فكرة السفر للقاهرة بالعجلة، ليمارس الرياضة التي ربما تقيه من الإصابة بالفيروس.

 

اقرأ أيضَا|  «فص ملح وداب».. أغرب حالات اختفاء في التاريخ

 

ويشير إلى أنه استعد جيدا لرحلته وطبع على تيشيرت مكتوب عليه تحدي فيروس كورونا، وانطلق في رحلته من قنا إلى القاهرة، وكان يستريح في كل محافظة حتى وصل إلى القاهرة في 5 أيام ومع إطلاق مبادرة حياة كريمة سيخوض رحلة أخرى بالعجلة من قنا إلى الإسكندرية مطلع العام المقبل، بعد الحصول على التصريح اللازم من وزارة الشباب والرياضة.

 

أما الصعوبة الوحيدة التي واجهته في رحلته الأولى كانت استخراج التصريح لرحلته، ويتمنى أن تكون المرة المقبلة مختلفة، خاصة بموافقة المسؤولين بالشباب والرياضة وسرعة استخراجهم التصريح اللازم.

 

 

ويشير العم غزالي، إلى أنه يجهز عجلته قبل انطلاق الرحلة عند عجلاتي، ويصطحب معه منفاخ ولحام وغيرها من الأدوات اللازمة لصيانة العجلة إذا تعطلت،  قائلا: بإذن الله هكمل لحد إسكندرية. 

 

ويلمح إلى أن رحلته من قنا إلى القاهرة كلفته 2500 جنيه، بسبب أنه كان يستريح في بعض المحافظات وينزل في فنادق، كما أنه وثق رحلته التي تحدى فيها كورونا بالرياضة بالصور .
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي