مايسترو: عبد الحليم حافظ أول من بدأ فكرة وجود قائد للفرقة الموسيقية 

المايسترو عبد الحميد عبد الغفار
المايسترو عبد الحميد عبد الغفار

قال المايسترو عبد الحميد عبد الغفار، إن المستمع للموسيقي بدأ يري قائد في الفرق العربية، حيث إنه مع أم كلثوم لم يكن هناك قيادة للفرقة وكان عبده صالح من يشير بيده، قائلا: عندما دخل عبد الحليم مجال الغناء غير ذلك المفهوم وجعل وجود مايسترو مهم وبدأ الجمهور يشاهد قائدا للفرق الموسيقية ووجود المايسترو كان مهما.

اقرا ايضا .. البطولة العربية لكرة السلة| إبراهيم أحمد يرد علي انتقادات وزنه

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامية قصواء الخلالي، عبر برنامج في المساء مع قصواء، والمذاع عبر فضائية CBC، أن عدد العازفين في الفرق الموسيقية جعل وجود المايسترو ضرورة ملحة وهاماً للغاية، ولأبعاد أخري منها خلق حالة من الانضباط. 

وتابع المايسترو عبد الحميد عبد الغفار، أنه لمس في نجله الحس الفني والموهوبة، كما أن مجال الفن لا يصح لأي شخص أن يدخله، قائلا:" قولت لابني مش هاجي معاك المعهد وقت امتحان القبول وتفاجأت بأن عميد المعهد قالي ابنك جاب 100% ولو لم يكن مؤهل لما نجح في الاختبار".

وأكمل المايسترو عبد الحميد عبد الغفار، أن قيادة الأوركسترا غيرت نظرته للعمل واختلفت كثيرا ففي البداية الحرص يجعلني أجري بروفات كثيرة، خاصة أن الحفلات تذاع على الهواء مباشرة، مؤكدا أن ذلك كان سببا رئيسيا في استمرار الفرقة بليالي التليفزيون وأضواء المدينة، وبعد الفترة اكتسبت الثقة.

وأردف المايسترو عبد الحميد عبد الغفار، أن عازفي فرقة ليالي التليفزيون أصبحوا كبار العازفين واستقبلتهم وقت تخرجهم من المعهد، وكان يذلك يسعدني كثيراً بالإضافة إلى سعادتي بنجلي إيهاب.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي