Advertisements

«لؤلؤة بورسعيد» أضخم مشروع فى الشرق الأوسط للإسكان التعاونى

أبراج لؤلؤة بورسعيد
أبراج لؤلؤة بورسعيد
Advertisements

60 عاما من الإنجازات والأحداث المفصلية مرت على الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان إحدى أذرع الدولة ووزارة الإسكان لتوفير وحدات سكنية لشريحة ضخمة من المواطنين أعضاء الجمعيات التعاونية الإسكانية فى أنحاء الجمهورية، 60 عاما شهدتها الهيئة منذ صدور قرار جمهورى من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بإنشاء الهيئة عام 1961 حيث بدأ دورها القومى بإعمار مدن القناة عقب حرب 1973 بجانب دورها المحورى فى تسليم وحدات سكنية لمتضررى زلزال 1992 وغيرها من الأحداث التى ظهر فيها دور الهيئة كداعم رئيسى للدولة، وها هى الأيام تمر ونشهد إنجازات جديدة لهيئة تعاونيات البناء والإسكان خلال العام الـ 60 على إنشائها بدأت بفوزها باستضافة مصر لمقر المكتب الإقليمى للحلف التعاونى الدولى عن منطقة شمال إفريقيا بجانب مقر المنظمة الإفريقية لتعاونيات الإسكان حيث يعد مكتب الحلف والمنظمة من أكبر الكيانات الراعية للعمل التعاوني، هذا إلى جانب تكليف الهيئة بتنفيذ مشروعات مهمة فى ظل النهضة العمرانية التى تشهدها مصر فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال السنوات السبع التى تولى فيها الحكم مثل إنشاء مجمعات الإسكان التعاونى فى المدن الجديدة كمشروع مدينة طربول الصناعية فى أطفيح الجديدة وأيضا مشروعات أخرى مثل فرهاش بحوش عيسى فى البحيرة وأبراج لؤلؤة بورسعيد فى بورسعيد وغيرها من المشروعات المهمة، كل هذه الإنجازات يتحدث عنها اللواء دكتور مهندس حسام رزق رئيس الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان ليروى سنوات الإنجازات تحت قيادة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

تخصيص 2500 فدان فى 22 مدينة جديدة.. وتعديلات بالقانون لمواكبة متطلبات العصر

زيارة قيادات التعاونيات الدولية لمدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدراية

الجمعيات وأراضى الهيئة
وأكد رئيس هيئة تعاونيات البناء والإسكان، أن الهيئة تسير من خلال عدة محاور عمل رئيسية؛ أولها دعم جمعيات الإسكان التعاونى من خلال الحصول على الأراضى وتخصيصها وترفيقها وتوزيعها على الجمعيات من خلال عمل الهيئة كمطور عقارى وكان أخرها تخصيص 2500 فدانا فى 22 مدينة جديدة، وأشار إلى أن الهيئة تشرف على 3486 جمعية فى أنحاء الجمهورية حيث زادت أعداد الجمعيات منذ 2015 بمقدار النصف بعد أن كان عددها 2124 جمعية فقط، وأوضح أن الهيئة تقوم بدور رقابى على هذه الجمعيات لضمان التزاماتها مع الأعضاء ومنعا لأى إنحرافات وبالفعل خلال السنوات الخمس الماضية تم إتخاذ إجراءات رادعة ضد حوالى 450 جمعية ما بين إسقاط عضوية مجالس الإدارات وإحالة للنيابة حسب طبيعة المخالفة.

الهيئة ذراع تنموية ساندت الدولة فى إعمار مدن القناة عقب حرب أكتوبر وتسكين متضررى الزلزال

وأضاف د. حسام رزق، أن الهيئة قامت خلال فترة إنشائها بتنفيذ 212 ألف وحدة سكنية بقيمة عقارية 35 مليار جنيه منهم 7103 وحدة لمتضررى الزلزال فى القاهرة و2908 وحدة لمتضررى الزلزال فى الجيزة بجانب أكثر من 35 ألف وحدة لإعادة إعمار محافظات القناة بعد حرب أكتوبر المجيدة، وأشار إلى أن صندوق الإقراض قام بتمويل إنشاء حوالى 420 ألف وحدة سكنية للمواطنين والجمعيات بقيمة 21 مليار جنيه ليبلغ بالتالى إجمالى الوحدات المنفذة بواسطة قطاع الإسكان التعاونى حوالى 1.2 مليون وحدة.

لؤلؤة بورسعيد
أما ثانى محاور عمل الهيئة، أوضح د. حسام رزق أنه إنشاء مشروعات إسكانية تعاونية واستثمارية يتم من خلالها دعم وتخفيض قيمة الوحدات التعاونية من عائد بيع العناصر الاستثمارية بالمشروع مثل مشروع الإسكان التعاونى الاستثمارى فى بورسعيد الذى يحمل اسم مشروع أبراج «لؤلؤة بورسعيد» وهو أول مشروع فى الشرق الأوسط للإسكان التعاونى الاستثمارى حيث يستهدف المشروع لإنشاء 4000 وحدة سكنية تعاونية واستثمارية لخلق قطب تنمية فى وسط بورسعيد فى موقع كان منطقة عشوائية فى السابق وتم الاتفاق حسب البروتوكول الموقع بين المحافظة والهيئة على دعم وتخفيض قيمة الوحدات التعاونية بإجمالى 3 آلاف وحدة من خلال عائد البيع المتوقع للوحدات الاستثمارية بقيمة تزيد عن 2500 جنيه للمتر بجانب استفادة هذه الوحدات بالقرض التعاونى بقيمة 50 ألف جنيه بفائدة مدعمة 5% وبأنظمة سداد ميسرة تصل إلى 30 سنة.
وأضاف رئيس هيئة التعاونيات، أن المشروع يتضمن إنشاء مركز تنموى عصرى (تجارى / ثقافى / ترفيهي) فى منطقة وسط بورسعيد ويضم ممشى تجارياً بطول 1800 متر فى شارع الأمين هو الأكبر فى بورسعيد وأيضا أول مول تجارى معلق و4 سينمات بجانب منطقة ترفيهية ومنطقة أخرى للمطاعم «فود كورت» بجانب إنشاء 4 أبراج إدارية لتوفير المسطحات الإدارية المطلوبة للشركات المحلية والدولية المشتركة فى مخطط المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وأيضا إنشاء جراج متعدد الطوابق سعة 1450 سيارة لخدمة المركز التنموى بجانب إنشاء 68 برجا سكنيا تعاونيا (مسطحات من 80 إلى 110 م2) بخلاف إنشاء 22 برجا سكنيا استثماريا بمسطحات مختلفة وأخيرا إنشاء مسجد بالسعة المطلوبة، ومن المقرر الانتهاء من المشروع خلال العام المقبل.

مشروع فرهاش
وكشف د. حسام رزق، عن ثالث محاور عمل الهيئة وهو إنشاء مجمعات تعاونية سكنية حرفية توفر السكن وفرص العمل والخدمات فى نفس الموقع مثل مشروع مجمع فرهاش بحوش عيسى فى البحيرة وهو أول تجمع سكنى تعاونى حرفى يوفر فرص عمل وخدمات وسكن فى ذات الوقت حيث يضم المشروع عددا من الأنشطة مثل ورش سيارات ونجارة وحدادة وغيرها من الأنشطة بجانب مناطق خدمية وسكنية وتعليمية فى ذات المكان حيث يشمل المشروع مدرسة للتعليم الصناعي، وأشار إلى أن المشروع عبارة عن 17 عمارة سكنية كل منها تضم 20 وحدة سكنية بإجمالى 340 وحدة سكنية بجانب 225 ورشة و120 محلا كما يضم معرض منتجات وأنشطة تجارية على طريق فرهاش / دمنهور وتم حتى الآن الانتهاء من المرحلة الأولى وجار البدء فى المرحلة الثانية.

مدينة طربول بأطفيح
أما رابع محاور عمل هيئة تعاونيات البناء والإسكان، فقال عنه رئيس الهيئة إن المجمعات التنموية الإقليمية متعددة الأنشطة والتى تعمل على جذب الاستثمارات المحلية والدولية لتحقيق التنمية المجتمعية للمناطق الأكثر احتياجا مثل مشروع منطقة طربول فى أطفيح بالجيزة وهو مشروع سكنى صناعى تجارى خدمى على 26 ألف فدان فى المنطقة الصحراوية الواقعة بين الجيزة وبنى سويف على طريقى الصعيد الشرقى والكريمات الزعفرانة حيث قامت الهيئة فى فبراير من العام الماضى باستلام الأرض المخصصة بقرار جمهورى رقم 104 لسنة 2016 لإنشاء مجتمع تنموى تعاونى إقليمى (مدينة صناعية كبري) بهدف رفع مستوى المعيشة للمناطق الأكثر احتيا جا وذات معدلات البطالة المرتفعة مثل مناطق مراكز وقرى أطفيح القديمة وذلك من خلال توفير الاستثمارات الدولية والمحلية لإنشاء مراكز ومجمعات صناعية وتكنولوجية وتوفير فرص العمل المناسبة للمواطنين والشباب وتوفير برامج التدريب والتأهيل للشباب لتنمية المهارات الحرفية والصناعية.

وأضاف د. حسام رزق، أن المرحلة الأولى من المدينة بحجم أعمال 10 مليارات جنيه وتستهدف تحقيق استثمارات بقمية 120 مليار جنيه وتحتوى على المدينة العالمية لصناعات الرخام ومنطقة المطورين والمستثمرين الصناعيين ومنطقة الخدمات اللوجستية ومناطق الورش الحرفية ومناطق سكنية (عمارات / منازل ريفية ممتدة ومنتجة) ومناطق الخدمات التجارية والفندقية على الطرق الإقليمية وتم التخطيط حتى الآن لإنشاء 50 عمارة و264 منزلاً ريفياً بجانب منطقة صناعية وورش وسوق جملة وميناء جاف بالإضافة لجامعات ومعاهد تكنولوجية ومناطق خدمية.

وأشار إلى إنه تم حتى الآن الانتهاء من إعداد المخطط العام والتفصيلى للمشروع طبقاً لاشتراطات وقيود الارتفاع الصادرة من هيئة عمليات القوات المسلحة وتم اعتماده بالفعل من هيئة التنمية الصناعية بعد الانتهاء من اعتماد دراسة الأسر البيئى للمشروع، وأوضح أن هذا المشروع يعتبر هو الأول من حيث التوافق مع البيئة وذلك من خلال دراسة متكاملة ومعتمدة من جهاز شئون البيئة وتم حتى الآن البدء فى تنفيذ أعمال المرحلة الأولى من المشروع كما إنه جارى دراسة العروض المقدمة من عدة جهات وشركات أجنبية وعربية ومحلية لتمويل وتنفيذ أعمال ومراحل المشروع وذلك لبيان مدى جديتها وكفاءتها الفنية والملاءة المالية المطلوبة لتنفيذ مراحل المشروع كما تم عقد بروتوكول بين الهيئة وأحدى الشركات لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع وتم البدء فى إنشاء تجهيزات الموقع ومن المقرر الانتهاء من أعمال الترفيق نهاية العام المقبل كما أن هناك تنسيق مستمر بين الهيئة وكل من شركاء النجاح ومحافظة الجيزة وهيئة التنمية الصناعية والهيئة العامة للاستثمار وجهاز شئون البيئة لتوفير جميع خدمات إصدار الموافقات والتراخيص للمستثمرين (صناعى - حرفى......) وذلك من جميع الجهات المعنية بالاصدار من خلال الشباك الواحد بموقع المشروع.

المنظومة التعاونية
وأضاف د. حسام رزق، أن الهيئة تعمل مع الاتحاد التعاونى الإسكانى المركزى بشكل متناغم ومتكامل للمساهمة فى حل مشكلات الجمعيات الأساسية والاتحادية والمشتركة وذلك للانتهاء من تعديلات قانون التعاون الإسكان بما يواكب متطلبات العصر وبما يحقق ما يصبو إليه أعضاء الجمعيات من الحصول على وحدة سكنية لائقة وبسعر مناسب.
أخبار هامة

وكشف رئيس الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان، إنه تم الاتفاق مع عدة بنوك على استفادة مشروعات الإسكان التعاونى من المبادرة الرئاسية للتمويل العقارى بفائدة 3% وهو الأمر الذى سوف يساهم فى تقليل الأعباء المالية على المنتفعين بالوحدات التعاونية، وأشار إلى موافقة وزير المالية على طلب الهيئة لزيادة نسبة التخفيض لقيمة الأراضى المخصصة للهيئة لصالح جمعيات الإسكان التعاونى بالمدن الجديدة بمحافظات الصعيد من 25% إلى 50% طبقاً لقانون التعاون الإسكانى رقم 14 لسنة 1981، كما أشار إلى إنه جارى عرض مذكرة مماثلة على وزير المالية لتخفيض قيمة أراضى الإسكانى التعاونى بمدينة سلام مصر فى شرق بورسعيد وذلك من أجل المساهمة فى تعمير سيناء.

Advertisements

 

 

 


Advertisements