وكيل «أوقاف الإسماعيلية» يطالب بحصر الممتلكات والملحقات بالمساجد

 وكيل وزارة أوقاف الإسماعيليّة
وكيل وزارة أوقاف الإسماعيليّة

عقد الشيخ إسماعيل أحمد إسماعيل وكيل وزارة الأوقاف بالإسماعيلية اجتماعا خاصا باللجان الفرعية والإدارة للمرة الثانية خلال أسبوع. 

حضر الاجتماع مديرو الإدارات ومسئولو المخازن وبعض المفتشين من كل إدارة، وذلك لعرض بعض المستجدات والتعليمات. 

ونبه وكيل وزارة الأوقاف بالإسماعيلية على حصر الممتلكات والملحقات الخاصة بالمساجد والزوايا التابعة للمديرية، وذلك تنفيذاً لتعليمات الوزارة الخاصة بهذا الشأن. 

اقرأ أيضا| ننفرد بنشر قرار وزير الأوقاف بإعفاء صبري عبادة من منصبة

وشدد على عدم التهاون مع أي أحد اذا صدر منه تعد على الممتلكات والمساجد الحكومية. 
وختم الشيخ اسماعيل أحمد اسماعيل الاجتماع بأسمى التهاني لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي حفظه الله ولقواتنا المسلحة الباسلة بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر المجيد. 

نظمت مديرية أوقاف الإسماعيلية، دورة تدريبية لـ 50 إماما وواعظة تحت عنوان «الإلحاد ومخاطره وعلاجه» حاضر فيها فضيلة الدكتور إبراهيم سويلم سليمان أستاذ العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين والدعوة ببورسعيد.

جاء ذلك تحت رعاية الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وبإشراف الشيخ اسماعيل أحمد إسماعيل وكيل وزارة أوقاف الإسماعيلية، في إطار حرص الوزارة على تدريب وتأهيل الائمة بما يناسب تجديد الخطاب الديني.

وقال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الوزارة بذلت العديد من الجهود لمواجهة التطرف والإلحاد، والعمل على حماية النشء الصغير من الأفكار الهدامة.

وأشار وزير الأوقاف، إلى أن الوزارة تواجه الإلحاد، وتواجه التطرف في جميع الاتجاهات، مؤكدا أنه لن نستطيع القضاء على التشدد واقتلاعه من جذوره إلا اذا واجهنا التسيب بنفس القوة والحسم.

 

وأوضح أن الإلحاد في عالمنا العربي والإسلامي هو إلحاد موجه وممول وموظف للإفساد المجتمعات، وقال: إذا وجدوا في الشباب ميلا للتدين أخذوه للتطرف، وهو نفس الأمر مع استغلال التحرر في الإلحاد.

وأضاف أن الوزارة أصدرت عددا من المطويات تحت عنوان «تغريدة وبوست، لمواجهة المعلومات المغلوطة على السوشيال ميديا، خاصة أن وسائل التواصل الاجتماعي هي وسائل ممكن استخدامها في الخير والشر.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي