210 مليارات دولار خسائر شركات السيارات العالمية بسبب نقص الشرائح بنهاية 2021

صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه

تتوقع شركات السيارات العالمية تضاعف خسائرها لموسم مبيعات 2021 مع  نقص رقائق أشباه الموصلات. وتوقع تقرير صادر عن شركة "أليكس بارتنرز" الاستشارية تناولته بالنشر موقع "روسيا اليوم" أن ترتفع خسائر شركات السيارات العالمية 210 مليارات دولار بنهاية عام 2021 ، متخطية بذلك سقف توقعات شركات السيارات للخسائر بعد ان عمدت لخفض انتاجها في ظل ركود الاسواق منذ بداية جائحة كورونا وكانت الشركات قد توقعت خسائر في بداية العام الحالى خسائر تقدر بنحو 60.6 مليار دولار بينما ارتفع سقف توقعات الخسائر في مايو الماضي ليصل إلى 110 مليارات دولار.

و ذكرت روسيا اليوم ان ارتفاع الطلب على الإلكترونيات الاستهلاكية ادى إلى تفاقم ندرة الرقائق الدقيقة المستخدمة في السيارات، ما أدى إلى توقف الإنتاج بالمصانع في جميع أنحاء العالم، ودفع أسعار السيارات إلى الارتفاع باستمرار.

وفي الوقت نفسه، حذرت شركات صناعة السيارات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك "فورد موتورز" و"جنرال موتورز"، تخفيضات كبيرة في الأرباح هذا العام بسبب نقص الرقائق.

وقال مارك رويس، رئيس "جنرال موتورز"، هذا الأسبوع، إن إمدادات الرقائق كانت تأتي من الأماكن التي يكون فيها التطعيم ضد الجائحة منخفضاً. وأضاف، "لذلك هناك بعض التقلبات هناك... نحتاج حقاً إلى إعطاء التطعيمات نحن نعمل بجد".

من ناحية اخرى ادت ازمة نقص الشرائح إلى اغلاق مصنع بيجو في فرنساوتسريح ما يقرب من 600 عامل .

وتوقعت شركة "أوتو فوركاست سليوشين" المزودة للبيانات أن 9.5 مليون مركبة قد تفقد بسبب الأزمة في أحدث استطلاع أجرته، وهو ما يقرب من مليون مركبة أي أعلى من التنبؤ قبل أسبوع واحد فقط.

في حين يبدو الوضع أكثر وضوحاً في آسيا، حيث تقدر شركة "أي أف أس" أنه يمكن اقتطاع 3.4 مليون من الإنتاج بحلول بداية عام 2022.

اقرا ايضا :أزمة نقص رقائق أشباه الموصلات تُربك سوق السيارات العالمي

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي