كورونا سيبقى وقتا طويلا بسبب التحور.. والتطعيم طوق النجاة |فيديو

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال الدكتور أشرف الفقي، كبير خبراء بالإدارة العالمية للبحوث والتطوير بشركة فايزر، إن فيروس كورونا سيبقى إلى وقت قد يطول، نظرا للتحور الذي يحدث للفيروس بشكل مستمر، موضحا أن التطعيم وحده هو طوق النجاة.

وأضاف أشرف الفقي، خلال مداخلة عبر «سكايب» من واشنطن، ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة "صدى البلد"، أن الولايات المتحدة الأمريكية تشهد زيادة كبيرة في الوفيات، وحال التركيز على توزيع هذه الزيادات يتضح أنها ترتفع في المناطق التي تنخفض بها نسب التلقيح.

وأشاد كبير خبراء بالإدارة العالمية للبحوث والتطوير بشركة فايزر بالجهود التي تبذلها مصر في توفير اللقاح للمواطنين، مضيفا أنه من مواقع الأبحاث الميدانية التي أجريت، يتضح أن البلاد التي لا يوجد بها لقاح مضاد لكورونا تعتبر أرض خصبة لانتشار وتحور الفيروس.

وتابع أشرف الفقي، أن مركز السلامة بأمريكا أوصى بارتداء الكمامات حتى للأشخاص الذين تلقوا اللقاح، موضحا أنه يمكن استثناء ارتداء الكمامة في حالة واحدة وهي عندما يعلم الشخص المتلقي للقاح بأن كل الذين يتواجدون في محيطه قد تلقوا التطعيم.

ونصح كبير خبراء بالإدارة العالمية للبحوث والتطوير بشركة فايزر بارتداء الكمامة منذ الخروج من المنزل حتى وقت العودة، مضيفا أن أمريكا تجري تجارب سريرية من أجل إجازة اللقاح كورونا لمن هم أقل من عمر 12 عاما.

وأكد أشرف الفقي على ضرورة التزام جميع الطلاب والمدرسين بمختلف المراحل بارتداء الكمامات، مردفا أشجع عودة الدراسة وممارسة الحياة، ولكن مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وتوفير مسحة عشوائية لاكتشاف أي إصابات جديدة: عودة الدراسة أمر هام من أجل الصحة النفسية.

وأضاف كبير خبراء بالإدارة العالمية للبحوث والتطوير بشركة فايزر، أن وزارة الصحة الأمريكية أجرت بحثا كانت نتائجه أن المدارس التي لا تلتزم بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة ارتفعت بها نسب الإصابة بفيروس كورونا 3 أضعاف، موضحا أن وزارة الصحة المصرية أكدت أن ذروة الموجة الرابعة ستكون في أكتوبر.

وأردف أشرف الفقي أن مصر نجحت في تنظيم امتحانات الثانوية العامة في الموجة الأولى والثالثة، لكن الحديث عن العام الدراسي بالكامل غير الكلام عن مرحلة واحدة في التعليم، مشددا على ضرورة التأكد من اتباع الإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي