الغربية تتصدر المركز الأول من المستهدف اليومي للتطعيم ضد كورونا

الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية
الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية

أعلن الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، أن المحافظة تسير بخطى سريعة في تطعيم مواطنيها ضد إنتشار فيروس كورونا المستجد، إذ تلقى الإثنين ٢٧ سبتمبر عدد ٣٠٦٠٩ مواطنين للقاح، ليصل بذلك إجمالي من تم تطعيمهم ضد الفيروس إلى ٦١٣٣٤٣ مواطنا منذ بدء التطعيم، لتحتل بذلك المحافظة المركز الأول في تحقيق المستهدف اليومي لتلقي اللقاح عن يوم أمس.

 

اقرأ أيضا|محافظ الغربية : ٢.١ مليار جنيه لبناء وتشيد ورفع كفاءة المدارس

 

وأكد المحافظ أن أماكن تلقي اللقاح بالمحافظة ليست مقتصرة فقط على المراكز الصحية ولكنها امتدت لتشمل مراكز الشباب أيضا لإستقبال أكبر عدد من المواطنين ،ذلك بالإضافة إلى الأتوبيس المتنقل والذي وفرته وزارة الصحة بمبادرة اللقاح أمان، على مدار ١٠ أيام مما سهل على المواطنين التسجيل وتلقي اللقاح بسهولة، إلى جانب القوافل المتحركة التي جابت المصالح الحكومية، بداية من ديوان المحافظة وحتى المديريات والمراكز والمدن والأحياء. 

 

وأشار المحافظ، إلى أن المحافظة قد اطلقت حملة توعوية مكبرة عبر وسائل الإعلام، من خلال الشاشات الالكترونية، الصفحة الرسمية الخاصة بها، طبع وتوزيع منشورات التوعية بأهمية اللقاح، إلى جانب توجيه المديريات والهيئات لتوعية العاملين بها والمترددين عليها، إذ تهدف هذة الحملات في المقام الأول لتشجيع المواطنين على التسجيل وتلقي اللقاح وكذلك رفع وعي المواطنين بأهمية تلقي اللقاح، ومدى أمانه وفاعليته، والإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا. 

 

وأضاف المحافظ، أن هذة الحملات تأتي في إطار جهود الدولة لتعزيز وعي المواطنين بأهمية وفوائد تلقي اللقاح الخاص بفيروس كورونا في حمايتهم من الإصابة بالفيروس، مناشداً المواطنين بالتسجيل في أسرع وقت ممكن، حرصاً على صحتهم وحماية ذويهم من نقل عدوى الفيروس إليهم، كونه الوسيلة الفعالة الآمنة حالياً للسيطرة على انتشار الفيروس أو تجنب مخاطره ومضاعفاته حال الإصابة به. 

 

ومن جانبه، أشار الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة، إلى تنفيذ العديد من القوافل التوعوية لتعريف المواطنين بالفرق بين اللقاحات، والأعراض الجانبية المحتملة للقاحات، بالإضافة إلى الإجابة على التساؤلات والاستفسارات حول اللقاح، كما تهدف أيضا إلى تذكرة المواطنين بنمط الحياة الذي افتقدناه جميعاً منذ بدء الجائحة تمهيداً للعودة التدريجية للحياة الطبيعية مرة أخرى.

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي