اعترافات صادمة للمتهم بغرق 11 مصريا في ليبيا

المتهم محمد محمود محمد إبراهيم «أبو سمرة»
المتهم محمد محمود محمد إبراهيم «أبو سمرة»

نشر مكتب تحريات المنطقة الحدودية الغربية التابع لجهاز المباحث الجنائية مقطع فيديو لاعترافات المتهم في قضية كارثة غرق مركب لمهاجرين غير شرعين المعروف بمركب قرية ثلبانة والمعروف باسم «أبو سمرة» مصري الجنسية، والمقبوض عليه من قبل مكتب تحريات المنطقة الحدودية الغربية التابع لجهاز المباحث الجنائية.

وقال محمد محمود محمد إبراهيم «أبو سمرة» صاحب المركب المنكوبة إنه من موليد المنصورة سنة 1988 كان في غرق مركب علي متنها 11 شخصاً مصريين الجنسية.

 وأضاف «أبو سمرة» أنه تعرفت على أشخاص منهم وقالو لي أنهم بيطلعو أشخاص مصريين لهجرة غير شرعية وكان هناك مركب علي متنها 51 شخصاً وكان حجم المركب من 10 إلي 11 متراً.

وأشار إلى أن هناك محركا من المحركات توقف وحاول كابتن المركب أن يعيد تشغيله وعلم الموجودين معه بالأمر فاختل توازن المركب وثار غرق لبعض الموجودين بالمركب.

وتابع «أبو سمرة»: وفي ذلك الوقت قام غفر السواحل الزاوية بالقاء القبض عليهم وقمت بالتواصل معهم وقالوا لي إن هناك 11 شخصاً مفقوداً منهم شخص توفي.

ومن ناحية أخرى كشف الشبراوي عبد الوهاب الشبراوي، أحد الناجين من رحلة هجرة غير شرعية إلى إيطاليا، تفاصيل غرق المركب، وقال أننا  كنا  نتعرض للإهانة والضرب أثناء الرحلة إلى إيطاليا.

وأضاف «الشبراوي»، كان يتم التعامل معنا على أساس أننا بضاعة يتم تحصيل أموال عليها فقط، وكنا بنركب فوق بعضنا في المركب أثناء رحلة السفر إلى إيطاليا"، مضيفًا "خفر السواحل الليبي أنقذونا من الغرق.

وأكمل «الشبراوي»، تم التواصل مع السفارة المصرية في ليبيا وتم ترتيب عودتنا إلى مصر.

\

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي