مستشار وزيرة الصحة: 20 مليون مواطن عرضة للإصابة والوفاة بكورونا

صورة موضوعية
صورة موضوعية

فسرت الدكتور نهى عصام مستشار وزيرة الصحة للابحاث أسباب إرتفاع نسبة الوفيات في الموجة الرابعة من فيروس كورونا خلال الاسبوع الاخير بنسبة 98.8% مقارنة بالاسبوع الماضي قائلة : " الوفيات تحسب كنسب وليست كأرقام فقط".

وكاشفت في مداخلة هاتفية خلال برنامج " كلمة أخيرة " الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة " ON" أن حسابات الوفيات لا تتم يوماً بيوم فهي تشهد فترة إنتكاسة قبل حدوثها قائلة : " كمتوسط وقت بين التشخيص وحدوث الوفاة والمتوسط يكون مابين 15 يوماً قابلة للزيادة والنقصان بواقع ثلاثة ايام".

وأوضحت أن ارتفاع أعداد الاصابات بدأ منذ مطلع سبتمبر الجاري ومن ثم فإن توقعنا لمعدل الوفيات يعقب ذلك بنحو أسبوعين قائلة : " لو قارنا المنحنى الوبائي في أي دولة في العالم سنلمس أن " الكيرف " الخاص بالاصابات يسبق الوفيات والاخير بيتأخر شوية عن الاصابات سواء صعوداً كان أو وهبوطاً ".

وشددت عاصم على أن معدل الوفيات لم يخرج عن سياق التوقعات المرصودة مسبقاً في حسابات الموجة الرابعة قائلة : " ايضاً لم يثبت أن الموجة الرابعة في قشراستها كانت خارج ماتم توقعه حتى بالنسبة لحالات المستشفيات ".

كما شددت على أن الالية المثلى المتاحة الان جنباً إلى جنب مع الاجراءات الاحترازية هي تلقي اللقاح قائلة : " لو قلنا عدد سكان مصر 100 مليون فلدينا نحو 20 مليون منهم هم الفئة الاكثر عرضة للوفاة بسبب التداعيات الخاصة بعد الاصابة بفيروس كورونا "

وواصلت: " صحيح الهرم السكاني بتاعنا يغلب عليه المكون الشبابي مقارنة بالخارج لكن تبقى نسبة تمثل 20 مليون مواطن يعانون من تقدم السن أو الامراض المزمنة وهم الاكثر عرضةللوفاة حال الاصابة".

 وأعربت عن أمنيتها أن يتم التمكن من تغطية هذه الفئة بلتقيها اللقاح خلال الفترة القادمة لتقليل أعداد الوفيات في أقرب وقت قائلة : " عاوزين " كيرف " الوفيات يقل " .

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي