أستاذ طب: الفتيات المعرضات للختان بخداع الوالدين بحاجة لعلاج نفسى

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أكدت الدكتورة منال عمر، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، أن فكرة الختان غير مقبولة، وحالة الفتيات التي تعرضن لعملية الختان خلال شهر يوليو الماضي وسجلت والدتهن قضية ضد الأب الذي قام بخادعهن وتخديرهن لإجراء العملية تعرضن لأزمة نفسية كبيرة، خاصة أن الوالدان منفصلان. 

 

وأضافت الدكتورة منال عمر،  خلال مداخلة هاتفية مع الاعلامي خيري رمضان وكريمة عوض، ببرنامج "حديث القاهرة" المذاع عبر قناة القاهرة والناس، مساء اليوم الاثنين، أن الفتيات يتعرضن لضغط نفسي من المجتمع والبعض يقول لهن "سجنتم أبوكم"، لافتة إلى أنهم يحاولن التبرير للمجتمع ويعشن إشكالية نفسية، قائلة: إن أي طبيب أو رب أسرة يُقدم على فعل هذا الأمر يجب أن يعرف انه تحت طائلة القانون الأن، وهن أصبحن حالة ردع لأي حالات أخري يمكن أن تحدث لفتيات أخريات في المستقبل.

 

وتابعت أن قصة المجتمع غير مهمة ولكن كل التجربة تنتج شخصيات لديها توحد أو تشبه الأم أو لديها كره الأب أو الكره تجاه أى رجل لإن الأزمة لها علل بالهوية الجنسية لهؤلاء الفتيات، فضلا عن أنهن يمكن أن يكرهن اثنوتهن.

 

ودعت إلى عرض الفتيات على طبيب نفسي وعدم الانتظار إلى دخول البنات في معاناة نفسية تدمر حياتهم، وطلبت من مجلس الأمومة والطفولة بترشيح طبيب نفسي لمباشرة الفتيات لإن مثل تلك الحالات تأخذ فترات علاج تصل لسنوات.

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي