أولاف شولتس: على المحافظين الألمان الانضمام إلى «صفوف المعارضة»

أولاف شولتس
أولاف شولتس

قال أولاف شولتس، المرشح الاشتراكي الديمقراطي، الذي حقق حزبه فوزًا بتقدم طفيف في الانتخابات التشريعية في ألمانيا، إن على المحافظين أن ينضموا إلى صفوف المعارضة بعد حلولهم في المرتبة الثانية، وذلك نقلًا عن إذاعة "مونت كارلو" الفرنسية.

وأضاف شولتس في مقر حزبه أن "الحزب المسيحي الديمقراطي والاتحاد الاجتماعي المسيحي (الفرع البافاري) لم يخسرا أصواتًا فحسب بل تلقيا رسالة من المواطنين مفادها انه لا ينبغي أن يكونا في الحكومة بل في المعارضة".

وتأتي تصريحاته فيما يشدد المحافظون على حقّهم في تشكيل ائتلاف حكومي أيضًا.

وأعلنت لجنة الاقتراع الألمانية أن عدد نواب البرلمان الألماني الجديد (البوندستاج) سيزداد بعد انتخابات أمس الأحد من 709 نواب إلى 735 نائبًا.

وقالت اللجنة بعد انتهاء عملية فرز الأصوات في كل المناطق الألمانية التي جرت في البلاد، أمس الأحد، إن أكبر كتلة في البرلمان الجديد سيشكلها الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني (206 مقاعد)، فيما ستحصل كتلة الاتحادين المسيحي الديمقراطي والمسيحي الاجتماعي على 196 مقعدًا، وتحالف الخضر على 118 مقعدًا وحزب الديمقراطيين الأحرار على 92 مقعدًا، وحزب "البديل من أجل ألمانيا" على 83 مقعدًا.

أما حزب اليسار فلم يتجاوز نسبة 5% الضرورية، لكنه حصل على 3 انتدابات مباشرة وبالتالي حصل على الحق في تشكيل كتلة في البرلمان، وسيكون له 39 مقعدًا

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي