أمطروهما بـ113 طلقة بالأسلحة الآلية..

الإعدام لـ3 إرهابيين قتلوا أمين شرطة وخاله بالدقهلية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قضت  محكمة جنايات المنصورة، بمعاقبة 3 من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية بالإعدام شنقًا، لقيامهم وآخرين بقتل أمين شرطة وخاله.

صدر الحكم برئاسة المستشار  حسين عبدالكريم قنديل، وعضوية المستشارين  محمد عبد الغفار وياسر عبد القادر، وبحضور أحمد سمير عوض وكيل النيابة وسكرتارية محمد عيسى عمر ومحمد رضوان عوضين ووليد الكردي.

والمتهمون هم: "أحمد أمين محمد كمال عبدالعال، وأحمد محمد  فوزى أبو الهدى عامر، وأحمد محمد حسن سليمان".

كانت المحكمة قد أحالت أورق المتهمين في جلستها السابقة لفضيلة المفتي، لقيامهم بقتل عبدالباسط أحمد  المتولي الشناوي 30 سنة ، أمين شرطة بإدارة أمن الموانئ  بمطار العريش، وخاله رضا رياض معوض عبد الله الجندي، سائق  بقرية النزهة مركز المنصورة، كما قضت بالمؤبد لـ9 آخرين والسجن المشدد 10 سنوات لمتهم، وبراءة 6 متهمين.

ترجع وقائع القضية ليوم ١٦ مارس عام ٢٠١٥ عندما توجه السائق "رضا"، إلى محطة الأتوبيس الدولي بالمنصورة لاستقبال ابن أخته أمين الشرطة عبد الباسط  عند نزوله في إجازة من عمله، وانتظرهم المتهمون في مدخل قرية النزهة محل إقامتهما بجوار المدرسة الابتدائية داخل سيارة ملاكي وفور وصولهما نزل اثنان من الإرهابيين منها وأطلقا عليهم بالأسلحة الآلية عدد ١١٣ طلقة حسب التقرير المرفق بالقضية وفر بهم الثالث هاربين عقب جريمتهم.

الجدير بالذكر أن بالقضية ١٩ متهما آخرين  بينهم ١٢ محبوسين وهم: حسن فاروق حسن على و محمد رجائي ابراهيم  حسانين وأحمد أمين محمد كمال عبدالعال و أحمد محمد حسن سليمان و خالد محمد لطفي عبدالحكيم الشايب ومحمد محمود غريب شميس  و أحمد رمزي عباس قطايه  و السيد كمال أحمد حجازي  و إسلام أحمد كمال أحمد حجازي  و محمد محمود الشافعي  و أحمد كمال أحمد و  أحمد محمد أحمد عباس .

والباقي هارب وهم: "أحمد محمد  فوزى أبو الهدى و أسامة محمد محمود الشافعي  ومحمد عبدالخالق حسن  بركات  وأحمد محمود الشافعي و جمال محمود الشافعي و عبدالرحمن جمال محمد عامر و خالد الفرحاتي محمود".

وعقب الحكم عبر والد أمين الشرطة وهو مساعد شرطة بالمعاش، عن سعادته بحكم القضاء العادل الذي اقتص لابنه وخاله، مؤكدا بأن الجريمة البشعة روعت وقتها أبناء القرية والقرى المجاورة حيث ترك أمين الشرطة زوجته وطفليه يوسف في الصف الثالث الابتدائي، وياسين في الصف الأول الابتدائي ووالدته، وفاء رياض معوض ربة منزل تجاوز عمرها الـ66 عاما، كما ترك شقيقة له من ذوي الاحتياجات الخاصة عمرها 39 عاما وتحتاج لرعاية فائقة.

وأشار إلى أن الضحية الثاني خال أمين الشرطة ترك 3 أطفال أكبرهم كان عمره 8 سنوات وقت الحادث، علاوة على زوجته ربة المنزل، كما أنه كان قائما على رعاية شقيقته روضة رياض معوض وعمرها 56 عاما، وهي من ذات الاحتياجات الخاصة أيضا.

اقرأ أيضا:  المشدد 6 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه للسباك تاجر الهيروين بمصر القديمة

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي