مهرجان "دي- كاف" يكشف برنامج "الفعاليات الخاصة" للنسخة التاسعة

 مهرجان "دي- كاف"
مهرجان "دي- كاف"


 أعلن مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة دي-كاف عن برنامج "الفعاليات الخاصة" في نسخته التاسعة من 1 إلى 22 أكتوبر، والذي يختص هذا العام بتقديم حلول لتحقيق "الاستدامة" في المجال الفني والثقافي، بالإضافة لطرح قضايا بيئية ومواجهتها كالتغير المناخي وذلك في إطار تأكيد المهرجان على مسؤوليته تجاه المجتمع والبيئة ككل. 

و صرح أحمد العطّار المدير الفني لمهرجان دي-كاف : "تعد أزمة المناخ من أكثر القضايا الملحة في العالم اليوم. يجب على جميع قطاعات المجتمع والاقتصاد اتخاذ خطوات حاسمة ضد الظواهر البيئية الشائعة بما في ذلك قطاع الفنون.في دي-كاف ، نبذل قصارى جهدنا لتقليل التأثير السلبي على البيئة.

على سبيل المثال، منذ بداية المهرجان قبل عشر سنوات ، قللنا عدد النشرات والملصقات والمواد المطبوعة الأخرى بمقدار النصف. كما نبذل قصارى جهدنا أيضًا لرفع مستوى الوعي حول تغير المناخ من خلال ورش العمل والمحاضرات والجلسات التعريفية، مثل تلك المقررة في إصدار هذا العام".

 
تنطلق فعاليات البرنامج يوم الأحد 3 من أكتوبر بورشة دي-كاف عن التوعية بالبيئة للمنظمات الفنية والثقافية بالتعاون مع مؤسسة جرينيش، واحدة من المؤسسات التنموية البيئية التي يديرها مجموعة من الشباب، وتسعى لتمكين مليون ناشط بيئي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمطالبة باتخاذ مواقف إيجابية تجاه المُناخ، 

 
تقدم الورشة مجموعة من الأفكار للممارسين الثقافيين من أجل تقليل التأثير البيئي السلبي الذي نقوم به في منازلنا ومؤسساتنا وفعالياتنا الثقافية من خلال إعادة تدوير وتقليل استخدام الماء واستهلاك الطاقة، ورفع مشاركة المجتمع في الحفاظ على البيئة

 
ويقدم الورشة محمد كمال، وهو شريك مؤسس لجرينش، يعمل كمال مهندسًا في مجال الصحة، ويتخصص في مجال إدارة النفايات الصلبة. وعمل لمدة أربعة أعوام في مشاريع صممت خصصيـًا للتقليل من نسبة التلوث الناتج عن استخدام البلاستيك. 

 
أما الفعالية الثاني فهي جلسة نقاشية يوم الاثنين 4 من أكتوبر بعنوان "حان وقت التغيير، عن الاستدامة في الفنون الأدائية" يقدمها كل من أحمد العطار، المدير الفني لدي-كاف وجِسبر بيدرسِن المخرج المسرحي الدنماركي، يتحدث كلاهما في الجلسة عن الاستدامة في الفنون الأدائية والوسائل التي يتيحها المسرح للفنانين ليعبروا بها عن القضايا المعاصرة. 

جِسبر بيدرسِن هو مخرج مسرحي دنماركي. وقد حصل على العديد من الجوائز من خلال الكتابة والإخراج وإنتاج المسرح التجريبي. ومن أشهر أعماله: صوت انفجار، كهف الثعلب، تراب، الذي عرض لأول مرة في العالم العربي في مهرجان دي-كاف ٢٠١٩. ويعمل بيدرسِن مديرًا مشاركـًا في مسرح الكتابة المسرحية الحديثة (تيتر جروب) وهو المنسق الفني لمهرجان الكتابة المسرحية (بِنك بافيلون)  

 
المخرج والكاتب المسرحي والمدير الثقافي أحمد العطار، نال درجة فارس في الفنون والآداب من وزارة الثقافة الفرنسية عام ٢٠١٨. وهو مؤسس والمدير العام لشركة المشرق للإنتاج، والمؤسس والمدير الفني لمهرجان دي-كاف، وشركة المعبد للمسرح المستقل، وستوديو عماد الدين. وقد عُرضت أعمال العطار المسرحية في مهرجانات كبرى ومسارح عديدة حول العالم، مثل ومركز كينيدي بواشنطن ومهرجان دي أفينيون بفرنسا.

ويختتم برنامج "الفعاليات الخاصة" بدي-كاف فعالياته ورشة عمل عبر الإنترنت بعنوان "جولة فنية عالمية: أن تحصل على أميال أكثر من أفكارك الفنية بدون سفر لخطوة واحدة" بالتعاون مع مؤسسة فارنهام مالتنجس البريطانية. وهي ورشة عمل تهدف للتعرف على نماذج بديلة للفنانين المستقلين لتنفيذ ابداعاتهم والترويج لها في الجولات الفنية في ظل ما فرضته الجائحة من قيود السفر وقوانين الإغلاق والحجر الصحي.

 
يقدم الورشة كل من هنَّا سليمون وصوفيا فيكتوريا، وهما منتجتان في مؤسسة فارنهام مالتنجس، وتدعمان صناع المسرح ومنتجي الفنون والمنظمات المهتمة بالفنون؛ للتفكير والعمل على المستوى الدولي من خلال تزويدهم بالتدريبات والفرص والفعاليات التي ترفع من مستوى التعاون والتفاهم حول العالم.

تلتزم إدارة مهرجان دي-كاف بكافة الإجراءات الاحترازية وتطبيق تدابير السلامة للحد من انتشار الفيروس، فتم تطعيم النسبة الأكبر من فريق العمل. بالإضافة لتوفير كافة وسائل التعقيم للجمهور، مع تحديد نسبة حضور لا تتخطى ال 50% من نسبة استيعاب المسارح وأماكن العرض. 

 
مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة (دي-كاف)، المهرجان الوحيد من نوعه في مصر لعدة أشكال من الفنون المعاصرة من كل أنحاء العالم، يستمر على مدار ثلاثة أسابيع من كل عام، في عدة أماكن بمنطقة وسط البلد-القاهرة، يشتمل المهرجان على عروض فنية أدائية ومسرحية وبصرية وموسيقية وعروض ديجيتال وسينمائية. يشارك في المهرجان مجموعة من الفنانين المصريين والعرب والعالميين من كل أرجاء العالم.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي