رئيس الوزارء: نسعى لتطوير الموانئ والمطارات وربط سيناء بمختلف المحافظات

الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة تستشرف المستقبل حتى تكون البنية التحتية متكاملة على مدار 20 سنة أو أكثر، لذلك تنتهي المشروعات على أعلى مستوى وجودة لربط سيناء بباقي محافظات الجمهورية.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي، في كلمته خلال فعاليات افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي محطة مياه بحر البقر، أنه تم التركيز على تطوير الموانئ والمطارات الدولة المصرية.

وأشار رئيس مجلس الوزراء، إلى أنه تم تطوير المطارات القديمة، مثل مطار سانت كاترين، متابعًا أن وزارة الطيران تطورت بالكامل والعام القادم سنراه بشكل الجديد، إلى جانب تطوير كافة الموانئ التى تخدم سيناء، حيث بدأنا التطوير الكبير لها مثل ميناء العين السخنة. 

وتابع رئيس الوزراء: «خلال عامين نكون انتهينا منه بتكلفة تصل إلى أكثر من 20 مليار جنيه، بالاضافة إلى تطوير كل الميناء الموجودة فى سيناء».

وأكد أن مشروعات محطات تحلية البحر فى سيناء عملاقة جدًا، والمشروعات التي نفذت وتنتهى خلال العام القادم ستنتج تقريبًا تلت طاقة مياه البحر المحلاة على مستوى الجمهورية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد افتتح صباح اليوم الإثنين محطة معالجة مياه بحر البقر، حيث يعد المشروع واحدًا من أكبر محطات معالجة المياه على مستوى المنطقة،  بتكلفة حوالي 20 مليار جنيه وبطاقة إنتاجية 5.6 مليون متر مكعب في اليوم من المياه المعالجة ثلاثياً سيتم نقلها إلى أراضي شمال سيناء لتساهم في استصلاح 400 ألف فدان في إطار المشروع القومي لتنمية سيناء ولتعزيز منظومة الاستخدام الأمثل للموارد المائية للدولة.

وتنشر «بوابة أخبار اليوم».. أبرز المعلومات عن محطة مياه بحر البقر كالتالي:

- يهدف المشروع إلى استصلاح وزراعة حوالي 400 ألف فدان بمنطقة سيناء.

- يعد المشروع واحدًا من أكبر محطات معالجة المياه على مستوى المنطقة بطاقة إنتاجية 5 ملايين م3/يوم.

مكونات المشروع:

- قناة مأخذ المياه المطلوب معالجتها من مصرف بحر البقر مرورًا بسحارة السلام إلى المحطة.

- قناة مخرج خاصة بالمياه المعالجة من محطة المعالجة إلى ترعة الشيخ جابر.

- عدد 4 مسارات رئيسية لمعالجة المياه والحمأة وتشمل مبنى طلمبات مأخذ المياه -أحواض الخلط السريع - أحواض الخلط البطيء - أحواض الترسيب - المرشحات ذات الأقراص – أحواض الأوزون - خزانات الكلور والمياه المعالجة وخطوط معالجة الحمأة.

- تضم أحواض تكثيف الحمأة - مباني التجفيف الميكانيكي - وحدات تجفيف الحمأة بالطاقة الشمسية والمنطقة الإدارية والتي تشمل «مبنى الإدارة الرئيسي – مبنى العاملين – المسجد –المولدات –المحولات – الورش - الكيماويات – الكلور – الأوزون» - شبكات الطرق الداخلية وأعمال تنسيق الموقع العام.

قيمة الأعمال التي تنفذها الشركة 152 مليون دولار.

-  تقدم تحالف شركتي أوراسكوم للإنشاءات والمقاولون العرب عثمان أحمد عثمان وشركاه بطلب رسمى للتسجيل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، للحصول على اللقب القياسي أكبر محطة معالجة مياه فى العالم لمشروع محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر المقامة على أرض سيناء بطاقة 64.8 متر مكعب فى الثانية، ويأتي ذلك تحت شعار الجمهورية الجديدة، الذى أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي.

- وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية وافقت في وقت سابق على دعم خطة الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بمبلغ 236 مليون جنيه وجاء الدعم الذي قدمته الوزارة، لدفع تكلفة مقايسة توصيل التيار الكهربائي لمحطة معالجة مياه مصرف بحر البقر بطاقة 5 ملايين متر مكعب/ يوم، ضمن خطة العام المالي الحالي 2020/ 2021، في ضوء تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية.

- تهدف المحطة الى تحويل مسار مصرف بحر البقر بدلا من الصب في بحيرة المنزلة وتدوير المياه وبالتالي إنقاذ البحيرة من التلوث وتنمية الثروة السمكية وحماية البيئة.

- وتنقل المياه التي تم معالجتها في المحطة  إلى شمال سيناء لاستصلاح 330 ألف فدان في مناطق سهل الطينة وجنوب القنطرة ورابعة وبئر العبد والسر والقوارير وتحويلهم من أراضي صحراوية الي أراضي منتجة يقام حولهم مشروع مستقرات «اتقان» وهو عبارة عن تجمعات سكنية عصرية قائمة علي الصناعة والزراعة.

وتساهم محطة بحر البقر في استصلاح ما يقرب من 400 الف فدان، تنمية شمال سيناء، تطهير بحيرة المنزلة، تنمية الثروة السمكية، توفير فرص عمل، والحفاظ على البيئة والصحة، توفير المياه، تنمية الصادرات والأمن الغذائي.

- الدولة تعمل على فكرة إعادة الاستخدام ولدينا أكبر محطة لإعادة الاستخدام وهي محطة بحر البقر وعلى أعلى المعايير المعمول بها للاستخدام للزراعة.

- مصر أصبحت متفردة فى إعادة استخدام المياه حيث أن هذا المشروع العملاق كان مطلبا ملحا لأهالي الجيزة، ومنطقة غرب الدلتا التي تنتهي إليهم المصارف التي تصرف عليها المحطة.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي