يوميات الاخبار

شقة فايزة أحمد.. « بيت العز»!

محمود معروف
محمود معروف

بقلم: محمود معروف

ضحك فهمى عمر وقال احنا أصحاب آه.. لكن الإذاعة مفيش فيها واسطة

فى مثل هذا الشهر من عام ١٩٨٣ وتحديدا يوم ٢١/٩ رحلت عن دنيانا واحدة من أعظم المطربات فى العالم العربى هى الفنانة الكبيرة القديرة فايزة أحمد التى تربعت على عرش الغناء العربى بعد رحيل اسطورة الغناء وأعظم مطربة عربية هى الفنانة العظيمة الأسطورة أم كلثوم. اعتبر نفسى محظوظا أن كنت قريبا من الفنانة الكبيرة القديرة فايزة أحمد وزوجها صديقى الفنان القدير والموسيقار العبقرى محمد سلطان.

فى السنوات الأخيرة من عمرها كنا نعيش أحلى السهرات الجميلة والممتعة مرتين أو ثلاث مرات اسبوعيا من بعد العشاء وحتى ما بعد منتصف الليل. كانت شقة فايزة أحمد بحى جاردن سيتى المطلة على نهر النيل بجوار كوبرى قصر النيل. كانت شقتها ملتقى عدد من أصدقائها وأصدقاء زوجها الموسيقار الفنان محمد سلطان.

كان يزورها من آن لآخر الفنانة لبلبة واسمها الحقيقى نونيا والمطربة الجميلة عفاف راضى وهى من اعز وأقرب أصدقاء فايزة أحمد.. وأيضا يأتى شقيقها المخرج منير راضى والمخرج حسام الدين مصطفى والممثلة اللبنانية ذات الشعر الأصفر الذهبى إيمان واسمها الحقيقى ليز سركسيان ونبيلة عبيد ونادية لطفى ونيللى وكريمة مختار وهانى شاكر ومحمد منير ومحمد ثروت وعماد عبدالحليم وعمر فتحى.

وكان أقرب أصدقاء فايزة وسلطان من الصحفيين محمد صالح والشاعر مصطفى الضمرانى من الأهرام ومحمد سعيد والشاعر مجدى نجيب من مجلتى الكواكب  والمصور.. ومحمود صلاح من الأخبار.. والشاعر الكبير محمد حمزة الصحفى بمجلتى روزاليوسف وصباح الخير.. وزوجته مذيعة التليفزيون فاطمة مختار ومن حُسن حظى أننى كنت واحدا منهم أسهر معهم فى كل مرة. أيضا كانت صديقتها السفيرة صفاء البط زوجة السفير عماد البط سكرتير مساعد منظمة الوحدة الافريقية. ومن آن لآخر كان يتردد عليها بعض الأصدقاء من الفنانين والفنانات. وقد تعرفت فى شقة فايزة أحمد على المطربة المغربية سميرة سعيد وشقيقتها الكبرى فريدة بن سعيد وأحيانا يأتى والدها عبدالرازق بن سعيد ووالدتها وكانوا يستضيفون فايزة أحمد فى الرباط بالمغرب عندما تسافر مع زوجها محمد سلطان للمشاركة فى احتفالات المغرب بعيد جلوس الملك الحسن الثانى ملك المغرب على العرش وولى عهده محمد السادس. فى هذا الوقت لم يكن هناك التليفون المحمول « الموبايل» ولا الانترنت ومع هذا كنا نعرف الأخبار فى مصر والعالم العربى أولا بأول. تعرفت أيضا فى شقة فايزة أحمد على المطربة السورية ميادة الحناوى وتربطها صلة قرابة كبيرة بالفنانة فايزة أحمد وكانت تضحك معنا وتقول « هى تبقى عمتى».. ولعبت الفنانة فايزة أحمد دورا كبيرا ومهما فى حل مشكلتها وكانت قد صدرت تعليمات بمنعها من دخول مصر.. وطلبت الفنانة فايزة أحمد منى ومن زملائى الصحفيين مساعدتها لرفع الظلم عنها وبكت فايزة أحمد وهى تقسم أن ميادة الحناوى مظلومة.. مظلومة.

وقتها كان اللواء حسن أبو باشا وزير الداخلية قد سافر للعلاج فى انجلترا وفرنسا بصحبة صديقى وزميلى فى البرلمان الدكتور محمد سويدان وتولى عمل وزير الداخلية بالإنابة الأستاذ الدكتور عبدالكريم درويش رئيس أكاديمية الشرطة وكنت قريبا منه جدا لأنه كان رئيسا لاتحاد التايكوندو وكنت معه عضوا بمجلس إدارة الاتحاد وكان يصمم على سفرى مع منتخبات التايكوندو بما فى ذلك بطولة العالم بدولة الاكوادور بأمريكا الجنوبية.. كان يرشحنى للسفر كصحفى وليس كعضو مجلس إدارة الاتحاد. شرحت للواء الدكتور عبدالكريم درويش وزير الداخلية بالإنابة ما قالته لى فايزة أحمد عن قريبتها ميادة الحناوى وحددت موعدا لفايزة أحمد مع الدكتور درويش وشرحت له أن قريبتها ميادة مظلومة واقسمت على ذلك وهى مكيدة مدبرة وقيل فى اسباب استبعادها انها جاسوسة وعميلة لحزب البعث السورى فى مصر. طلب الدكتور درويش اعادة البحث ومعرفة أسباب استبعادها عن مصر ومنعها من دخول البلاد ونصحنى الدكتور درويش بأن ابتعد عن هذا الموضوع لمصلحتى.. ولكن يالها من فرحة اتصل بى مدير مكتب الدكتور عبدالكريم درويش وطلب منى الحضور إلى مكتبه. ذهبت فى الموعد المحدد واستقبلنى الأستاذ اللواء الدكتور عبدالكريم درويش ورحب بى فى مكتبه وقال ابلغ الست فايزة أحمد اننا تأكدنا من براءة قريبتها ميادة الحناوى وسوف يصدر هذا الأسبوع قرار برفع قرار حظر دخولها مصر وتعود وقتما تشاء. كدت أطير من الفرحة وأبلغت الخبر لفايزة أحمد من تليفون مدير مكتب الوزير وانتهت المشكلة وعادت ميادة من جديد إلى مصر التى تحبها وتعشقها وأظن انها لا تعرف هذه الحكاية غير أن التى ساعدتها هى فايزة أحمد.

فايزة عازفة عود

ربما لا يعرف الكثيرون أن الفنانة فايزة أحمد كانت تجيد العزف على العود ببراعة.. وكثيرا ما كانت تستجيب لرغباتنا بأن تعزف وتغنى لنا من اغنياتها الشهيرة « ست الحبايب يا حبيبة» و«يا غالى عليّ يا حبيبى يا اخويا» و«أنا قلبى إليك ميال» و«حبيبى يا متغرب» و«تمر حنة» و«ليه يا قلبى» و«خلينا ننسى اللى فات»  وغيرها! شاركت فايزة أحمد فى افلام «امسك حرامى» عام ١٩٥٨ و«المليونير الفقير».. «ليلى بنت الشاطئ» و«تمر حنة» عام ١٩٥٩، «أنا وبناتى» ١٩٦١، «منتهى الفرح» ١٩٦٣، «القاهرة فى الليل» ١٩٦٤.  

ماتت فى عز الشباب

لا يعرف الكثيرون أن الفنانة فايزة أحمد ماتت وعمرها أقل من خمسين عاما.. فقد ولدت فى مدينة صيد اللبنانية يوم ٥/١٢/١٩٣٤ وماتت يوم ٢١/٩/١٩٨٣ وهى من أب سورى وأم لبنانية. وقد تزوجت من الموسيقار عمر نعامى وانجبت منه ابنتها الكبرى فريال التى عاشت فى مصر وتزوجت من الموسيقار الشاب احمد السنباطى ابن الموسيقار الكبير رياض السنباطى ولم يستمر زواجهما طويلا وتم الانفصال وبعدها سافرت فريال إلى أمريكا ومازالت تعيش هناك حتى الآن. ولما تزوجت الموسيقار محمد سلطان الذى لم يتزوج غيرها وأنجبا التوأم طارق وعمرو وهما طبيبان فى الجراحة ويعيشان فى فرنسا منذ أكثر من ٣٠ عاما حتى الآن. عندما كان عمرها ١٥ عاما تقدمت لإذاعة حلب فى سوريا وتم قبولها للغناء فى برامج الأطفال ولما انتقلت مع والدتها إلى بيروت تقدمت لإذاعة لبنان ونجحت كمطربة.

ولما جاءت إلى القاهرة تقدمت لامتحانات المطربين بالإذاعة المصرية وتم اعتمادها فورا وسجلت فى مشوارها الفنى خمسين اغنية للاذاعة و١٥ أغنية للتليفزيون وقد لحن لها الموسيقار الكبير محمد عبدالوهاب اكثر من اغنية اشهرها أغنية « قالولى هان الود عليك» ولحن لها أيضا كثيرون منهم محمد الموجى.  فايزة أحمد وسميرة سعيد ارتبطت الفنانة سميرة سعيد بالفنانة الكبيرة فايزة أحمد حيث كانت أسرة سميرة تستضيف فنانى مصر الذين يشاركون فى احتفالات عيد العرش « عيد جلوس الملك الحسن الثانى» وكان الأقرب لهم الفنانة فايزة أحمد وزوجها الموسيقار محمد سلطان. فى إحدى الحفلات غنت سميرة سعيد أمام الملك الحسن وعمرها ١٢ عاما واقنعتها فايزة أحمد أن تحضر إلى مصر لتغنى فى الاذاعة المصرية حيث الشهرة والمجد. بالفعل جاءت سميرة ووالدتها واختها الكبرى فريدة واخواتها عادل وماريا وأمل واستأجروا شقة بشارع أبوالفدا بحى الزمالك وكانت تتردد على فايزة أحمد ومحمد سلطان فى كل ليلة وحتى تدخل اختبارات الاذاعة لابد أن تقدم أغنية جديدة على الأقل وكتب لها محمد حمزة أغنية « الحب اللى أنا عايشاه» واغنية « الحب كده» وهما من تأليف الشاعرة نبيلة قنديل زوجة الموسيقار على اسماعيل والاغنيتان من ألحان محمد سلطان وكان رئيس الاذاعة وقتها الاعلامى الكبير الاستاذ فهمى عمر وكان عضوا بمجلس إدارة نادى الزمالك وطلبت منه أن يهتم بسميرة سعيد ومساعدتها إن اعجبه صوتها وضحك فهمى عمر وقال احنا أصحاب آه.. لكن الاذاعة مفيش فيها واسطة. غنت سميرة سعيد وأعجب أعضاء اللجنة بصوتها وقالوا انها صاحبة صوت رائع ونجحت وتم اعتمادها كمطربة بالاذاعة المصرية.

كنا فى الصيف وكانت فايزة أحمد ستقوم بإحياء حفل غنائى بنادى الزمالك وطلب منها محمد صالح ومحمد سعيد ومصطفى الضمرانى وأنا أن تشرك فايزة معها فى الحفل المطربة الجديدة سميرة سعيد التى قدمتها فايزة بنفسها على المسرح واحسن الجمهور استقبالها وصفقوا لها طويلا بعد الفقرة وقالت لها فايزة مبروك كده بقيتى مطربة.

مرت الأيام ومع أن فايزة أحمد كانت تردد وتقول ان محمد سلطان زوجها الغالى هو حبها الوحيد فى حياتها لكن شاءت الأقدار أن دبت بينهما خلافات وتم الطلاق بين فايزة وسلطان يوم ١٢ مايو ١٩٨١ وانتقلت فايزة من شقتها المطلة على النيل بحى جاردن سيتى إلى شقة اخرى فى الزمالك وأصابها المرض اللعين مرض السرطان الخبيث ولم يتركها محمد سلطان كنا معها كل يوم وسافرت إلى الخارج للعلاج لكن السرطان اللعين كان قد انتشر فى كل جسمها فماتت وتركت الدنيا يوم ٢١ سبتمبر ١٩٨٣ وحضر أبناؤها فريال البنت الكبرى والتوأم طارق وعمرو وشاركوا فى تلقى العزاء واستقبلوا مندوب رئيس الجمهورية الذى حضر خصيصا لتقديم خالص تعازى السيد رئيس الجمهورية. وهكذا انتهت حياة واحدة من اساطير الغناء فى العالم العربى الفنانة العظيمة القديرة فايزة أحمد التى ولدت فى لبنان من أب سورى وأم لبنانية وعاشت وماتت فى مصر التى عشقتها واحبتها بكل قلبها.. رحمة الله عليك يا فايزة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي