الفنان دياب يكشف خدعة غناء بعض المطربين في الأفراح بـ«فلاشة»| فيديو

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

حل الفنان دياب، ضيفا على الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج "الحكاية"، المُذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر".

وكشف دياب، عن رأيه في منع الغناء في الحفلات بالفلاشة، قائلا: "قرار عظيم، لأن الموسيقين قاعدين في البيت من غير شغل"، مشيرا: "أنا كمطرب على الأقل يكون معايا 8 موسيقيين علشان الناس تأكل عيش.. لأن الشغل دلوقتي قليل جدا وكمان الناس هتطلع تغني بفلاشة حرام".


وتابع: "نخلي اللي يعرف يغني يشتغل واللي مش بيعرف يشوف له شغلانه تانية"، مردفا: "الفلاشة بتخلي أي حد يغني".

 

وكشف دياب، سبب وجود كلمة "القاضية"، في أغنيته، قائلا: "عزيز الشافعي اللي كاتب وملحن وأكيد مش قاصده حاجه دا زملكاوي عظيم".


وأشار: "عزيز الشافعي كبير الزملكاوية وأنا معنديش شخصية في الحاجات دي"، مشيرا: " "مفيش حاجه اسمها غناء مهرجانات، لأن المهرجانات نوع من الموسيقى".


وأضاف: "المهرجانات طرأت على المجتمع المصري خلال السنوات الأخيرة، وبدأت تنتشر بشكل كبير ولا تنتمي للأغنية  الشعبية"، مردفا: "هناك مطربين شعبيين كتير مثل عدوية محمود الليثي ومصطفى حجاج"، موضحا: "المطرب الذي يغني شعبي لا بد أن يكون بيغي كويس جدا وصوته مظبوط، ولازم صوته يملئ كل حواس المستمع".

كما قال الفنان دياب، إن نسل الأغراب ضم عدد كبير من ألمع النجوم المصريين مثل أحمد السقا وأمير كرارة.

وأكد دياب، خلال لقائه ببرنامج " الحكاية" ، أن دوره في مسلسل نسل الأغراب كان من أصعب الأدوار التي قدمها في مسيرته الفنية، حيث كانت مشاهده في المسلسل تحتاج إلى المذاكرة المسبقة وتجهيز الدور جيداً حتى يتم تأديته بصورة صحيحة.

وذكر دياب أنه في بداية مشواره الفني كان يخشى الدخول في عالم التمثيل، لذا رفض جميع الأعمال المقدمة إليه على مدار ثلاث سنوات حتى عرض عليه مسلسل ساحرة الجنوب والذي من خلاله لقى دعم وتشجيع كبير من صناع العمل والجمهور حول أدائه في التمثيل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي