غواصة نووية من فئة «Astute» تنضم للأسطول البريطاني

الغواصة النووية  HMS Audacious
الغواصة النووية HMS Audacious

دشنت البحرية الملكية البريطانية، الغواصة النووية من الدرجة الأولى HMS Audacious ، بمنطقة HMNB Clyde في اسكتلندا.

وتعد هذه الغواصة هي الرابعة من بين سبع غواصات هجومية من فئة Astute ، تصنعها شركة BAE Systems لصالح البحرية الملكية.

انضم أعضاء من الشركة المصنعة للسفينة، وأفراد من أسطول الغواصة (SUBFLOT) إلى موقع التدشين، حيث رحبوا بسفينة HMS Audacious  في أسطول البحرية الملكية.

ويمثل حفل البحرية الانتهاء من الاختبارات المكثفة، والتجارب البحرية للسفينة، والأن فقد أصبحت جاهزة لعمليات البحرية الملكية في جميع أنحاء العالم.

وخلال التجارب في وقت سابق من هذا العام، أطلقت شركة Audacious طوربيدًا مطورًا من طراز Spearfish قبالة جزر الباهاما.

وقالت البحرية الملكية، إن خمسة من الطوربيدات الثقيلة، أطلقت بواسطة Audacious خلال ثلاثة أيام من التجارب.

وتعد الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية من فئة Astute من بين أكثر المركبات التي تعمل تحت الماء تطوراً على الإطلاق، حيث تحل تدريجياً محل غواصات Trafalgar-Class التي قدمت الخدمة لما يقرب من أربعة عقود.

وتمتلك شركة Audacious ما يصل إلى 38 سلاحًا، في ستة أنابيب طوربيد مقاس 21 بوصة (533 ملم)، والغواصة قادرة على إطلاق صواريخ توماهوك بلوك IV للهجوم الأرضي بمدى 1000 ميل (1600 كيلومتر)، وطوربيدات ثقيلة الوزن من طراز سبيرفيش.

والسفن الرائعة قادرة على الإبحار حول الكرة الأرضية وهي مغمورة، وهي تنتج الأكسجين ومياه الشرب الخاصة بها.

وفئة Astute هي أحدث فئة من غواصات الأسطول التي تعمل بالطاقة النووية (SSNs) في الخدمة مع البحرية الملكية، ويضع الفصل معيارًا جديدًا للبحرية الملكية من حيث حمولة الأسلحة ومرافق الاتصالات والتخفي.

ويتم بناء القوارب بواسطة BAE Systems Submarines في Barrow-in-Furness، فئة Astute وهي البديل لغواصات الأسطول من طراز Trafalgar في الخدمة البحرية الملكية.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

ترشيحاتنا