تفاصيل «ليلة السقوط».. مسلسل يفضح داعش ويجمع 150 فنانًا من الوطن العربي

طارق لطفي
طارق لطفي

انتهى فريق عمل مسلسل "ليلة السقوط" من تصوير 90% من المشاهد في الأماكن الطبيعية للأحداث التي يتناولها في مدينة (أربيل)، عاصمة (إقليم كوردستان العراق)؛ لينقل صورة واقعية للأهوال التي مرت بالمنطقة العربية خلال أعوام ماضية. 

وأعلنت الشركة المنتجة له أن العمل سيكون جاهزاً للعرض مطلع العام المقبل، ليكون أيقونة الإنتاج الفني للعام 2022، بعد أن استغرق الإعداد للعمل سنتين.

كما كشفت الشركة أنها اختارت باقة مميزة من أهم نجوم الوطن العربي، تحت قيادة المخرج السورى المتميز (ناجي طعمي)، أبرزهم النجم (طارق لطفي) والفنان (أحمد صيام)؛ من مصر، والنجم (باسم ياخور) والفنانة (كيندا حنا)؛ من سوريا، والنجمة (صبا مبارك)؛ من الأردن، إلى جانب كوكبة من نجوم الدراما العراقية؛ أبرزهم (جواد الشكرجي)، (خليل إبراهيم) (سمر محمد) و(ذو الفقار خضر).

واختارت الشركة الموسيقار المصري الكبير (ياسر عبد الرحمن) لوضع الموسيقى التصويرية للعمل الأضخم إنتاجاً في الوطن العربي وبمشاركة نحو مائة وخمسين فنانةً وفناناً من العراق، مصر، سوريا الأردن وتونس.

من جانبه قال منتج العمل، "يعد هذا العمل الأول من نوعه الذي يناقش أفعال تنظيم داعش الإرهابي الوحشية في مدينة الموصل بشكل خاص، ومدن العراق بشكل عام، ليكون العمل أداة فضح لكل ما حدث في الفترة من 2014 حتى 2017، من أفعال وحشية قننت وسائل الإعلام رصدها وكشفها للرأي العام، ليكشف المسلسل الحقائق الغائبة عن هذا التنظيم أمام العيان، ويتناول العمل مشاهد جريئة لم تتناولها الدراما العربية من قبل".

 وأضاف"يكشف المسلسل الذي ألفه المبدع (مجدي صابر)، للمرة الأولى، جرائم اغتصاب الإيزيديات وخطفهن كسبايا باسم الدين البريء من هذا الفعل المحرم، كما يبرز العمل تكاتف شعب العراق بكل مكوناته في مواجهة قوى الظلام والطغيان التي حاولت محو تاريخ العراق الجميل، ويحكى في إطار درامي تشويقي توثيقي الجرائم التي ارتكبتها الجماعة الإرهابية بحق أهل العراق خلال ثلاث سنوات عجاف شهدت أحداثاً مأساوية دموية".
 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي