منظومة القطن الجديدة تساهم في زيادة المساحة الموسم المقبل

 النوبي أبو اللوز
النوبي أبو اللوز

قال النوبي أبو اللوز، الأمين العام لنقابة الفلاحين الزراعيين، إن موسم القطن هذا العام غير مسبوق من حيث أسعار القطن التي تجاوزت حاجز 4600 جنيها للقنطار الواحد، وهو سعر قياسي أسعد المزارعين وضاعف أرباحهم، و هذا الموسم يبشر بعودة القطن المصري إلى عرشه الذهبي.

وأوضح أبو اللوز، أن هذا الموسم الاستثنائي من محصول القطن سيؤدي إلى تزايد المساحات المنزرعة من المحصول في الأعوام المقبلة، وكذلك سينعكس على الصادرات، حيث ستزداد الصادرات المصرية من القطن خلال الموسم التصديري الجديد في ظل ما يتمتع به القطن المصري من مميزات ومكانة عالمية تجعله الأفضل والأجود بين كل أنواع القطن عالميا.

 

وأكد ابواللوز أن هذا الموسم تميز بتطبيق الحكومة منظومة تسويق جديدة للأقطان في كل محافظات الجمهورية والتي تقوم على فكرة عقد المزاد العلني للمرة الأولى في كل المحافظات سواءا في الوجه البحري أو القبلي بعدما تم تطبيقها جزئيا خلال العامين الماضيين في بعض المحافظات.

وأشار الأمين العام لنقابة الفلاحين الزراعيين إلى أن هذه المنظومة ضمان حصول الفلاح على أعلى سعر للقطن، وكذا الشفافية في الأسعار فالمزاد يجرى علنيا في حضور التجار والفلاحين ومسئولي الحكومة في مراكز وحلقات التجميع والتسويق التي بدأت في الوجهين البحري والقبلي منذ بدء موسم الجني وستستمر حتى نهايته مع نهاية أكتوبر أو بداية نوفمبر.

وأضاف أن زيادة الأسعار ضاعفت ارباح المزارع في القنطار فبعدما كان سعر القنطار العام الماضي في حدود 1700 جنيها قفز هذا العام إلى نحو 4600 جنيها ويمكن أن تزداد أكثر مع نهاية موسم الجني في كل المحافظات.

اقرا ايضا :«نوّرت يا قطن النيل» .. الذهب الأبيض يتصدر مؤشر الزراعة من جديد

وعن الموسم المقبل، لفت إلى أنه إذا انتهى الموسم الحالي على ارتفاع في أسعار القطن ستشهد المساحات المنزرعة من المحصول العام المقبل زيادة كبيرة، وخاصة أن هناك عدة عوامل تشجع على ذلك من بينها اهتمام الدولة بتطوير صناعة الغزل والنسيج ومنظومة التسويق الجديدة وحرص الحكومة على النهوض بقطاع الزراعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي