الطفاية دي" أشهر بائع في مصر يشكر الرئيس السيسي على دعمه ويوجه رسالة للشباب

«الطفاية دي» أشهر بائع في مصر يشكر الرئيس على دعمه ويوجه رسالة للشباب| فيديو

"الطفاية دي" أشهر بائع في مصر يشكر الرئيس السيسي على دعمه ويوجه رسالة للشباب | فيديو
"الطفاية دي" أشهر بائع في مصر يشكر الرئيس السيسي على دعمه ويوجه رسالة للشباب | فيديو

وجه العم أيوب صاحب أشهر مقولة في الآونة الأخيرة "الطفاية دي"، والذي أصبح أشهر بائع في مصر، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، على دعمه للصناعات المحلية، وتوجيه الحكومة بمساعدته في تحقيق حلمه.

وأشار العم أيوب إلى أن البنك الزراعي أعلن دعمه بتوجيهات من الرئيس، ووزارة التجارة والصناعة، خصصت له مكانًا لعرض منتجاته في معرض "تراثنا"، كما أن هناك  100 مليون مصري دعموه وشجعوه، بسبب الصناعات المحلية.

وأضاف أنه من طفاية بخمسة جنيه، أصبح ترند، بسبب حسن نيته وطيبة قلبه ومساعدته لأسرته وشقيقاته البنات، وتزويجهن بعد وفاة والده.

وطالب العم أيوب الشباب بالسعي وراء لقمة العيش، وعدم الاستسلام للبطالة، حتى يحصلوا على مصدر رزق لهم، يساعدهم في مصاريف الحياة اليومية.

وكان شاب من محافظة قنا، تصدر ترند مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بعد أن ظهر في فيديو يروج لبضاعته داخل القطار بالشعر وبعبارة "الطفاية دي"، مما لاق استحسان المواطنين.

هنا في قرية البحثية، التابعة لمركز نجع حمادي ، شمالي قنا، يسكن العم أيوب، صاحب المقطع الشهير في مواقع التواصل الاجتماعي، والذي أصبح أشهر بائع في مصر، خلال الأيام القليلة الماضية.

وفي ورشة صغيرة، وبأدوات بدائية، يصنع العم ايوب القاضي، وشقيقيه محمد وعبد الله، التحف والطفايات، ويقوموا ببيعها وترويجها في الأسواق المختلفة والقطارات، بأسعار رخيصة، تنافس المنتجات الصينية.

يقول العم أيوب، إنه متزوج ومعه 3 أبناء، وتوفي والده منذ سنوات، وتحمل هم أشقائه واخوته البنات، الذين رباهن أحسن تربية، وزوجهن دون أن يطلب مساعدة من أحد.

ويشير العم أيوب إلى أنه ترك التعليم في الثانوية، وتفرغ للعمل، ولم يستسلم للبطالة، ومنذ 4 سنوات، بدأ في العمل في صناعة التحف والأنتيكات داخل منزله، بمساعدة شقيقيه، وبدأ الترويج لبضاعته داخل القطارات والأسواق العامة، بالشعر والكلمات المضحكة، حتى يلفت نظر المواطنين للشراء.

ويوضح أنه بالفعل دشن مشروع لنفسه، ساعده على تحمل مصاريف الحياة، ويبيع المنتجات التي يصنعها بأرخص الأسعار، فيصل سعر الطفاية التي تباع بسعر 25 جنيه، 5 جنيهات فقط، وسعر 3 عرائس 10 جنيهات، بدلًا من 100جنيه في الأسواق، وبهذا ينافس المنتجات الصينية التي غزت الأسواق وتباع بأسعار مرتفعة.

ويوضح أن فكرته التي نفذها، كانت بمثابة مساعدة لأهل العروس أثناء تجهيزها، لشراء منتجات قيمة بأسعار مخفضة، لوضعها داخل النيش وفي عش الزوجية.
 
ويشير إلى أنه يكتب الشعر أيضًا، ويبدع في الترويج لبيع بضاعته من خلال ابتكار أسلوب جديد للترويج لها بين المواطنين بمختلف أنحاء الجمهورية، مؤكدًا أنه لابد من تشجيع المنتجات المصرية.

اقرا ايضا / قافلة متعددة التخصصات بقرية هو بنجع حمادي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي