سقوط المتهمة بمحاولة توثيق شهادات دراسية مزورة للسفر للخارج بالإسكندرية 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قدمت سيدة مغادرة البلاد للعمل بالخارج، شهادات دراسية لإحدى القنصليات، لاستخراج تأشيرة سفر، وتبين أنها مزورة، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطها، واعترفت بحصولها على تلك الشهادات من أحد الأشخاص، وتم ضبطه. 

تلقت الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة، بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة، بلاغًا من أحد مكاتب الشئون القنصلية للتصديقات وخدمة المواطنين بالإسكندرية، بتقدم إحدى السيدات لتوثيق 6 شهادات دراسية باسمها، منسوبة لإحدى الجامعات وتبين أنها مزورة. 

اقرأ أيضا|«الداخلية» توجه حملة تفتيشية وقافلة طبية لأقسام ومراكز الشرطة ببني سويف| صور

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبطها وتبين أنها حاصلة على بكالوريوس تجارة مقيمة بدائرة قسم شرطة ثان المنتزه، وذلك حال تقدمها لمسئولي المكتب المشار إليه بـ6 شهادات دراسية، منسوبة لإحدى الجامعات خاصة بها تفيد حصولها على درجتي الماجستير والدكتوراة، ودورات في الصحة النفسية والإرشاد الأسري والتربوي، ممهورة بخاتم شعار الجمهورية المنسوب للجامعة، وخاتم شعار الجمهورية، المنسوب لإحدى الجهات الرسمية - على خلاف الحقيقة- للتصديق عليها وتوثيقها للعمل بموجبهم خارج البلاد.

بمناقشة المتهمة المضبوطة، أقرت بتحصلها على تلك الشهادات المزورة المضبوطة بحوزته، من أحد الأشخاص مقيم بدائرة قسم شرطة أول الرمل، مقابل مبلغ مالي للشهادة، وذلك لتقديمها للمكتب للتصديق عليها للعمل بموجبهم خارج البلاد.

وبتكثيف الجهود والتحريات حول الأخير، تم تحديده وتبين أنه مدير جمعية لتنمية المجتمع، مقيم بدائرة قسم شرطة ثان الرمل «له معلومات جنائية»، وأنه محبوس على ذمة قضية تزوير محررات. 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي