بايدن مازحاً «رئيس وزراء الهند»: هل نحن أقارب؟

جو بايدن و ناريندرا مودي
جو بايدن و ناريندرا مودي

مازح الرئيس الأمريكي جو بايدن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، اليوم الجمعة، خلال اجتماعهما الأول الذي عقد داخل البيت الأبيض في واشنطن.

وفي بداية الاجتماع، أوضح الرئيس الأمريكي لمودي أنه علم بوجود فرع هندي لعائلة بايدن عندما تم انتخابه لأول مرة للكونجرس في عام 1972، وأنه تلقى خطاباً من شخص يُدعى بايدن يعيش في مومباي.

وقال بايدن لرئيس وزراء الهند، لقد اكتشفت وجود الكابتن جورج بايدن، الذي كان قبطانًا في شركة شاي الهند الشرقية.
اقرأ ايضاً|الخارجية الأمريكية تثمن أهمية العلاقات الاستراتيجية مع مصر | فيديو

وأضاف بايدن أنه علم أن جورج بايدن أقام في الهند، وتزوج من امرأة هندية، ثم أردف لناريندرا مودي ،لم أتمكن أبدا من تعقب الأمر، لذا فإن الغرض من هذا الاجتماع هو مساعدتي في معرفة من هو!".
من ناحيته، رد رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي على الرئيس الأمريكي جو بايدن بأنه بحث عن وثائق يمكن أن تساعد في سد الثغرات في شجرة العائلة.
وقال لبايدن: "اليوم أحضرت معي بعض الوثائق... ربما تكون هذه الوثائق مفيدة لكم!"، ليضحك الرئيس الأمريكي في المقابل.

كما سأل الرئيس الأمريكي رئيس الوزراء الهندي إن كانا قريبَين، ليرد الأخير عليه مازحا بـ"نعم".

وخلال اجتماعهما الثنائي، أشاد مودي ببايدن بسبب زراعة الأخير بذورا تسمح للعلاقات الهندية الأمريكية بأن تتوسع، بينما قال بايدن إن العلاقة بين أكبر ديمقراطيتين في العالم "كان مقدرا لها أن تكون أقوى وأوثق وأوطد"، لصالح العالم بأسره.

 

 

ونشر رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي صورا من لقائه الأول مع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وعلق معها: "حظيت بلقاء رائع مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن قيادته في القضايا العالمية الحاسمة جديرة بالثناء".
وواصل: "لقد ناقشنا كيف ستعمل الهند والولايات المتحدة الأمريكية على توسيع نطاق التعاون في مختلف المجالات والعمل معا للتغلب على التحديات الرئيسية مثل كورونا والتغير المناخي".

ونمت العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والهند بشكل مطرد، وتعتبر واشنطن الهند شريكا رئيسيا في جهودها لصد النفوذ الصيني في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي