البطل الأوليمبي محمد الزيات عقب تكريم الرئيس السيسي: أشعر بالفخر لما حققته باسم مصر

البطل الأوليمبي محمد الزيات
البطل الأوليمبي محمد الزيات

تحدث محمد ياسر الزيات ٢٠ عاماً، ابن مركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية ،  لـ«بوابة أخبار اليوم» إنني أدرس في السنة الأولي بمعهد العالي لحاسبات الدلتا، مستطرداً حديثه أن مشوار طوكيو كان كبير بالنسبة لي بعد أن بدأت أمارس اللعبة منذ ٤ سنوات ، جاء بالتدريب وتركيز وميران مكثف، وأثناء بدء المباريات كنت أحمل مشاعر القلق والتوتر وظهر هذا قبل بدء اول لقاء.

في التصريحات الأولي للبطل الأوليمبي محمد ياسر الزيات صاحب الميدالية الفضية للباراتيكوندو، عقب تكريم الرئيس عبد الفتاح السيسي له واستحقاقه وسام الجمهورية من الطبقة الثانية .. قال محمد الزيات إنني شعرت بـ«الخضة» أثناء مشاهدتي للرئيس عبد الفتاح السيسي، ولكن خضتي كانت مصحوبة بالسعادة الغامرة، وعندما بدأ الرئيس الحديث لنا شعرت بالاطمئنان ، قائلاً رفعتم اسم مصر عاليا بالمحافل الدولية، وأنتم شرف لينا ، وعندما تسلمت وسام الجمهورية قلت له أوعدك يا ريس أن الأوليمبيات القادمة في باريس سيتم رفع علم مصر ونسمع جميعا النشيد الوطني، وهذا وعد مني يا ريس .

فابتسم الرئيس قائلاً وأثق فيكم .

اقرأ أيضا| الرئيس السيسي يدعو مجلسي النواب والشيوخ للانعقاد أول أكتوبر


وأكد البطل الأوليمبي شعوره بفخر كبير أثناء تكريم الرئيس السيسي له ، قائلاً: وعدته أنني سأرفع اسم مصر في بالأولومبيات القادمة بباريس ، وسنسمع النشيد الوطني وفي فرنسا بعد اليابان .

وأضاف كنت أشعر في البداية أن المباراة صعبة ولكن تفوقت بسبب الثبات الانفعالي وتعليمات الكابتن المدرب وانتهت لصالحي ١٧/ ١١، وكان اللقاء الثاني  في دور الثمانية أمام بطل فرنسا وهو بطل العالم ثلاث مرات وتعاملت مع اللقاء بندية وكأنه ثأر وكنت أشعر أن هناك تار بيني وبينه وتغلبت عليه ٢٠/ ١٠ .

وتابع، جاء دور نص النهائي كان أمام وصيف بطل العالم من روسيا وانتهت بعد أن تعرضت لإصابة متعمدة بأسفل الفك والحنجرة أدت إلي استبعاده وضعت للدور النهائي .
وكان هناك حوار بيني وبين الكابتن أنه أكد بعدم قدرتي علي اللعب بسبب الإصابة ، وهذا ما قابلته بالرفض ، وكان شعوري إنني هموت لو لم أخوض النهائي والحصول علي لقب بطل العالم .

وعلمت خوض المباراة النهائية أمام بطل البرازيل، لعبت أول ١٥ ثانية ولم أقدر أكمل المباراة بعد تفاقم إصابتي .. وتعليمات الكابتن أن الاستمرار سيبعدني كثيراً عن المشاركة المستقبلية، وبعد أن أطلق بطل مصر العنان في تصريحات لأخبار اليوم، قال نفسي أكمل  تدريب واشتاق المعسكرات وخوص مباريات وبطولات كتير ، لأنني ناوي التأهل عن طريق  ( الرانك ) وهو عبارة عن تصنيف من أول ٦ يتم التأهيل دون تصفيات وهذا يأتي من كثرة لعب البطولات ، وكل هدفي باريس والتصنيف العالمي .

واختتم محمد الزيات تصريحاته أنني أشعر بالفخر لما حققته باسم مصر، وهذه مجرد البداية فقط، قائلاً إن هذه الميدالية جاءت بخلع الضرس من تعب وإصرار لتحقيق الهدف وترجمة المجهود إلي فضية أسعدت مصر كلها .

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي