الأهلى يسعى للفوز على إنبى للخروج من النفق المظلم..غدا

 الأهلى استعد بقوة لمواجهة انبى اليوم فى الكأس لتعويض خسارة السوبر المصرى
الأهلى استعد بقوة لمواجهة انبى اليوم فى الكأس لتعويض خسارة السوبر المصرى

مازالت أصداء خسارة الأهلي للقب السوبر المحلي تسيطر على الأحداث داخل القلعة الحمراء وبعد ما اشتعلت الأمور بعد قرار الخطيب بخصم ثلاثمائة ألف جنيه من كل لاعب ومن الجهاز الفنى وما أثير في الإعلام الجنوب إفريقي عن رفض موسيماني للقرار انتهى شهر العسل بين الخطيب وموسيماني خاصة أن رصيد المدير الفني لدي رئيس النادي بدأ ينفذ بعد خسارة لقب الدوري ومن بعده لقب السوبر
 
ولذلك أعطى الخطيب الضوء الأخضر لأمير توفيق مدير التعاقدات بالأهلى لبداية البحث عن بديل للمدير الفني خلال الفترة القادمة 
وينتظر الخطيب ساعة الصفر لإعلان رحيل الجنوب إفريقى  ومن المؤكد أن فى حالة خسارة المارد الأحمر غدا أمام إنبى سيكون هناك قرار لرحيل موسيمانى بينما فى حالة الفوز سيكون هناك دراسة قوية لاتخاذ القرار واختيار التوقيت المناسب خاصة أن هناك تفكيراً أو اتجاها لاستغلال فترة التوقف الحالية لاختيار بديل للجنوب أفريقي.

خلال مناقشات محمود الخطيب مع أمير توفيق استبعد رئيس الأهلي فايلر من الحسابات وذلك بعد الطريقة التى رحل بها فايلر عن الفريق.
 
واكد الخطيب، أن فايلر لن يكون فى حسابات إدارة الأهلي وحدد الخطيب بعض الملامح التي لابد أن تكون متوافرة في  المدير الفني الجديد وأهمها أن يكون صاحب شخصية قوية ويكون قادراً على التعامل مع الاسماء الكبيرة الموجودة بالفريق، وأن يكون له رؤية فنية مختلفة وأن يكون على دراية بأن من يعمل في الأهلي لا يبحث سوى عن الفوز لأن جماهير الأهلي لا تقبل سوى تحقيق البطولات وتتجه النية لدى إدارة الأهلى للبحث عن مدربين من أمريكا الجنوبية أو البرتغال لأنهم يتمتعون بالشخصية القوية. 

على الجانب الآخر يعيش موسيمانى حالة من عدم الاستقرار والترقب لموقف إدارة الأهلى اتجاهه خاصة أنه يعلم أن خسارة بطولتين فى الأهلى أمر ليس سهلا ولذلك يحاول المدير الفنى تصحيح الأوضاع سريعا والظهور بشكل جيد خلال مباراة انبى للتمسك بالفرصة الأخيرة للإبقاء داخل جدران القلعة الحمراء ومواصلة مشوار البطولات التي تحققت. 

على الجانب الفنى يدخل الأهلي مباراة غدا السبت أمام إنبى بحثا عن تحقيق الفوز والظهور بالشكل الذى يليق بالأهلى للخروج من النفق المظلم الذى أصبح الفريق فيه بعد خسارة الدورى وخسارة لقب السوبر والظهور بشكل هزيل في المباراة الأخيرة أمام طلائع الجيش ومن جانبه يفكر موسيمانى في إعادة النظر في عدد من اللاعبين بعد تراجع مستواهم فى الفترة الأخيرة والظهور بالشكل السيئ.

ويفكر المدير الفنى للاهلي جديا فى الدفع بالصفقات الجديدة وفي مباراة الغد وأيضا الدفع بعمار حمدى أو أحمد عبد القادر وإراحة بعض اللاعبين مثل طاهر محمد طاهر وحمدى فتحى. 

وشهد معسكر الأهلي عقب مباراة طلائع الجيش حالة من الحزن كانت تسيطر على كل اللاعبين وأعضاء الجهاز الفنى وذلك بعد أن شعر اللاعبون بحالة الغضب لدى الجماهير على أداء الفريق فى المباراة الأخيرة وتعهد اللاعبون بتصحيح الأوضاع خلال مواجهات الكأس وتحقيق الفوز على إنبى ومواصلة مشوار البطولة لتحقيق اللقب وإسعاد الجماهير مرة أخرى. 

ومن جانبه عقد موسيمانى العديد من الجلسات مع اللاعبين لشرح أهم ملامح القوة والضعف في فريق إنبى وطالب الجهاز الفنى للأهلى من جميع اللاعبين إغلاق ملف مباراة الطلائع والتركيز فى المباراة الغد أمام إنبى لتحقيق الفوز وعودة الروح التى كانت مفقودة فى مباراة إنبى وذلك لتصحيح المسار.

وشدد بأنه لن يسمح بأى تهاون خلال الفترة القادمة وأنه لا يوجد لاعب يملك مكانا أساسيا فى تشكيل الفريق سوى بالاجتهاد والظهور بشكل رائع فى المباريات.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي