زعم علاج كورونا بـ«الماء المبارك».. وحدث ما لم يكن متوقعا

 إليانثا وايت
إليانثا وايت

 توفي إليانثا وايت الذي زعم العام الماضي بأن بوسعه القضاء على وباء كورونا في سريلانكا عن طريق "الماء المبارك" ، عن عمر ناهز 48 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

  
وأيدت حديثه وزيرة الصحة السريلانكية السابقة بافيثرا وانياراتشي علاج "المياه المباركة"، لكنها أصيبت بالفيروس، وانتهى بها الأمر في وحدة العناية المركزة بالمستشفى.

وتتلخص وصفة وايت بسكب "مائه المبارك" في الأنهار الموجودة في سريلانكا والهند، وهو معروف بوصفه معالجا روحيا في سريلانكا، وسبق أن قدم جلسات علاج لمشاهير من رياضيين وسياسيين من بيهم رئيس الوزراء في البلاد ، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت عائلة المعالج إنه رفض تلقي لقاح فيروس كورونا ، وتدهورت حالته ما أدي إلى الوفاة.

 اقرأ ايضا:«العلاج التجميلي» يدمر حياة العارضة ليندا إيفانغليستا

ويذكر أنه في عام 2010  نال وايت اهتماما دوليا، بعدما شكره الكريكيت الهندي الشهير ساشين تيندولكار علنا على علاجه لإصابة في الركبة، مشيرا إلى أن علاج وايت ساعده في بلوغ مباراة القرن ضد جنوب إفريقيا.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي