هيئة للكتاب: من أسباب نجاح الدعوة إلى الله تعالى مخاطبة الناس بما يعرفون

الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة العامة للكتاب
الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة العامة للكتاب

في إطار فعاليات الدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة وواعظات مصر والسودان بأكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين اليوم ألقى الأستاذ الدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب محاضرة لأئمة وواعظات مصر والسودان بأكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين ، بحضور د/ أشرف فهمي مدير عام الإدارة العامة للتدريب. 

وفي بداية محاضرته رحب أ.د/ هيثم الحاج علي بالضيوف الكرام من أئمة وواعظات السودان ومصر مؤكدًا على أهمية لغة الحوار.

 مبينًا أن القلوب كالبيوت المغلقة وقد أمرنا قبل أن ندخل إلى البيوت أن نستأنس فعلى الإمام أن يحدث أنسًا بينه وبين المستمعين .

 

واوضح الحاج أن من أسباب نجاح الدعوة إلى الله تعالى أن تخاطب الناس بما يعرفون ، وأن الدعوة لها أساليب متعددة ، للإمام أن يستخدمها في خطبته أو درسه ، ومن أهمها تعلم لغة التواصل مع المجتمع بأكمله وخاصة الشباب ، فعلى الإمام التعرف على وسائل التواصل الاجتماعي ليتمكن من مواكبة العصر في الاختلاط بالشباب والتعرف على مشاكلهم وتناول قضاياهم. 

موضحًا أن ثلث القرآن الكريم يدور حول القصص الواقعي للعبرة والعظة ، إذ إنها شيء محبب للنفس على مر العصور  تستمع بذكر ما فيها ، مؤكدًا أن القصة الحقيقية تعتمد على عناصر رئيسية تتمثل في: الزمان ، والمكان ، والبطولة ، والحوار.

 

مشيرًا إلى أن تحليل الخطاب يبين مدى مهارة المتكلم وقدرته على التفاعل والتأثير على المستمع فعلى الإمام أن يكون محللا دقيقا للخطاب الديني وكل ما يخرج من بين ثناياه.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي