الشرطة الأمريكية تستعين ببرامج التعرف على المجرمين المحتملين

تطبيقات التعرف على الأشخاص
تطبيقات التعرف على الأشخاص

كشفت تقارير حديثة، عن قيان شرطة ميشيجان وماساتشوستس الأمريكيتين، بالاستعانة بفريق SocialNet من شركة ShadowDragon، لمساعدة السلطات في التعرف على الأشخاص الذين قد تلاحقهم أو تدور حولهم شبهات.

وبحسب موقع The Intercept تستخدم الشرطة برنامج وتقارير الموقع ، كما اشترت دائرة الهجرة والجمارك الأمريكية، ترخيصًا لها مرتين منذ عام 2019، ولم تنشر ShadowDragon الكثير من المعلومات علنًا حول كيفية عمل SocialNet أو عن أقسام الشرطة التي استأجرتها.

والموقع الرسمي لولاية ماساتشوستس، يشير إلى أن SocialNet قد تم ترخيصها هذا العام كجزء من مشروع الأحياء الآمنة، لتمشيط البيانات الاجتماعية في ست مناطق - بوسطن ، لورانس ،Brockton  و Worcester و New Bedford و Springfield.

واشترت شرطة ميشيجان أيضًا أداة OIMonitor ، وهي أداة أخرى من ShadowDragon ، تقوم بإرسال التنبيهات ردًا على البيانات التي تم التقاطها بواسطة SocialNet ، والتي من المحتمل أن تتنبأ بجريمة قبل حدوثها، على غرار فيلم Minority Report.

ومع ذلك  يقول النقاد إن تقنية مسح وسائل التواصل الاجتماعي تخلق حالة مراقبة تستهدف الأقليات، وقال كادي كروكفورد ، مدير برنامج Technology for Liberty في ACLU في ماساتشوستس، لشبكة NBC 10 في بوسطن: "لا ينبغي أن يخاف الناس من التعبير عن آرائهم السياسية أو التحدث علنًا ضد الشرطة بأنفسهم لأنهم يخشون أن تراقبهم الشرطة ''.

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي