السعودية تعترض وتدمر صاروخا باليستي أطلقه الحوثي باتجاه جازان

المتحدث باسم التحالف العربي العميد تركي المالكي
المتحدث باسم التحالف العربي العميد تركي المالكي

أعلنت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية اليوم الخميس 23 سبتمبر، اعتراض وتدمير صاروخ بالتستي أطلقته جماعة الحوثي باتجاه جازان.

وقال تحالف دعم الشرعية في اليمن أن كفاءة الدفاعات الجوية السعودية أحبطت كل المحاولات العبثية لميليشيات الحوثي.

يأتي ذلك بعدما عرضت قيادة القوات المشتركة للتحالف العربي باليمن لقطات توثق عملية تدمير زورقين مفخخين تابعان لجماعة الحوثي مساء الاثنين 20 سبتمبر، في منطقة الصليف بمحافظة الحديدة في اليمن.

وأوضح التحالف أن العملية تمت بعد مراقبة استخبارية، وقبل تنفيذ عملية الهجوم الوشيك من قبل مليشيات الحوثي لاستهداف طرق الملاحة البحرية والتجارة العالمية في مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

اقرأ أيضًا: 5 ثوان تنقذ حياة امرأة من الدهس أسفل عجلات القطار بهولندا «فيديو»

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العميد الركن تركي المالكي، بأن قيادة القوات المشتركة للتحالف تابعت بيان المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة السيد ستيفن دوجاريك، بشأن إعدام جماعة الحوثي لتسعة مدنيين يمنيين أحدهم قاصر بالعاصمة صنعاء، وما تضمنه من ادعاء على التحالف بوقوع (6) ضحايا مدنيين في محافظة شبوه اليمنية نتيجة غارة جوية نفذها التحالف.

وعليه يؤكد التحالف أنه لم يتلقى أي تنسيق أو معلومات من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن عن هذا الادعاء كما هو معتاد بالآلية التنسيقية وفي مثل هذه الحالات، ولم ترده أي معلومات عن هذه الغاره، مؤكداً أن التحالف ينظر فيالادعاء بجدية و يتخذ الإجراءات اللازمة والضرورية للتحقق من ما ورد فيه، وإعلان نتائجه من خلال إحالته إلى الفريق المشترك لتقييم الحوادث.

وأكد العميد المالكي أن التحالف يطبق أعلى معايير الاستهداف بعملياته العسكريه وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعدهالعرفيه، كما يطبق أفضل الممارسات الدولية بقواعد الاشتباك، ويعمل على تطوير قواعد الاشتباك بصفة دائمة وبما يتناسب مع بيئةالعمليات، ولم يكن هناك أي ادعاءات بوجود حوادث عرضية خلال الأربعة عشر شهراً الماضية، ما يؤكد احترام وتطبيق التحالف للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية واتخاذ كافة الاجراءات الضرورية لتجنيب المدنيين للأضرار الجانبية، في الوقت الذي مارست فيه قيادةالتحالف أعلى درجات ضبط النفس أمام إطلاق المليشيا الحوثية لمئات الصواريخ البالستية والطائرات المسيّرة المفخخة باتجاه الأعيان المدنيةوالمدنيين بالمدن السعودية، ولم يتم استهداف القدرات الحوثية وكذلك القيادات الإرهابية بعد اتخاذ جماعة  الحوثي للمدنيين والأعيان المدنية دروعبشرية لتجنب استهداف التحالف .

واختتم العميد المالكي تصريحه بالتعبير عن أسفه الشديد لربط هذا الادعاء بالتحالف في بيان الأمم المتحدة عن جريمة إعدام المليشياالحوثية لتسعة مدنيين يمنين أحدهم قاصر بالعاصمة صنعاء .

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي