أمريكا تجيز تقديم جرعة ثالثة من لقاح فايز للمسنين 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية منحها ترخيصا لتقديم جرعة ثالثة من لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا لمن يفوق سنهم 65 عاما والأشخاص "المعرضين للخطر". 

وعلى الرغم من أن هذه الفئة تبدو واسعة النطاق، فإن هذا القرار يمثل انتكاسة لإدارة الرئيس جو بايدن التي أعلنت في منتصف أغسطس أن السلطات الأمريكية ستسمح بإعطاء الجرعة المعززة لجميع البالغين.

بعد أن أعلنت إدارة بايدن في وقت سابق أنها ستمنح الجرعة المعززة لكل السكان، أجازت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الأربعاء 23  إعطاء جرعة ثالثة من لقاح فايزر المضاد لكوفيد-19 للأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عاما فأكثر وأولئك "المعرضين للخطر"، بحسب ما أعلنت.

اقرأ أيضًا: مجلس الأمن أمام خطر اختلال عمله نتيجة أزمة الغواصات

وقالت الإدارة في بيان إنه يمكن إعطاء هذه الجرعة المعززة للأشخاص الذين ينتمون لهاتين الفئتين بعد مرور ستة أشهر على تلقيهم الجرعة الثانية.

وأضافت أن أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاما يمكن إعطاؤهم جرعة ثالثة من لقاح فايزر إذا كان هناك "خطر مرتفع" بأن يصابوا بأحد الأعراض الحادة للمرض، أو إذا كان "تعرضهم المتكرر" للفيروس يجعلهم عرضة "لخطر مرتفع بحدوث مضاعفات خطيرة" متعلقة بالمرض.

ونقل البيان عن جانيت وودكوك، رئيسة إدارة الغذاء والدواء بالإنابة، قولها إن هذه الفئة تشمل "العاملين في مجال الصحة والمعلمين وموظفي المدارس والعاملين في محلات السوبرماركت وفي ملاجئ المشردين والسجون، وغيرهم".

انتكاسة
وعلى الرغم من أن هذه الفئة تبدو واسعة النطاق، فإن هذا القرار يمثل انتكاسة لإدارة الرئيس جو بايدن التي أعلنت في منتصف أغسطس  أن السلطات الأمريكية ستسمح بإعطاء الجرعة المعززة لجميع البالغين.

وأثار تصريح الحكومة يومها انتقادات واسعة لأنها بدت وكأنها تستبق قرار الهيئات العلمية في البلاد وتربكها. لكن إدارة الغذاء والدواء ارتأت في النهاية اتباع نصيحة لجنتها الاستشارية.

وهذه اللجنة المكونة بشكل خاص من علماء أوبئة ومتخصصين في الأمراض المعدية، أعلنت الأسبوع الماضي أنها تنصح بإعطاء الجرعة المعززة لفئات محددة من السكان من بينهم خصوصا كبار السن والعاملون الصحيون.

وستجتمع لجنة خبراء من مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها (سي دي سي) يومي الأربعاء والخميس لمناقشة هذه المسألة، على أن تصدر السلطات الصحية بعد ذلك توصيات مفصلة موجهة للمهنيين الذين سيشرفون على إعطاء هذه الجرعات المعززة تحدد على وجه الخصوص ما المشمول تحديدا بمصطلح "الخطر المرتفع".
 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي