«كراسي الولادة».. متحف جاير أندرسون يستعرض تاريخ قطعة أثرية| صور

كراسي الولادة بمتحف جاير أندرسون
كراسي الولادة بمتحف جاير أندرسون

استعرض متحف جاير اندرسون تاريخ و اشكال كراسي الولادة احد اهم مقتنيات المتحف، وهي كراسي الولادة بمتحف جاير أندرسون ذات شكل وطابع خاص فهي ذات أشكال وزخارف متنوعة ويرجع أغلبها إلى العصر العثماني.

 

وأغلب تلك الكراسى عبارة عن شكل مستطيل يتكون من جلسه ترتكز من الأمام علي هيئة كوابيل خشبيه مثبتة في الأرجل الركنية المستطيلة الشكل والتي تستند على حليه خشبيه كروية الشكل.

 

وتضم الجلسة في مقدمتها تجويف علي هيئة حدوة الفرس ويزدان ظهر الجلسة من أسفل بصف من البرامق الخشبية المخروطية يعلوها قوائم خشبيه مستطيلة خاليه من الزخارف.


ويعلوها لوح خشبي مستطيل به في الغالب نفش كتابي يمثل أدعية أو آيات قرأنية ويوجد في الأركان الأربعة لمستطيل الجلسة أربعة قوائم خشبيه مرتفعة عن مستوي الظهر والجانبين وتنتهي أطرافها العليا بحلي خشبيه كروية الشكل.


كما كان البعض من تلك الكراسى بسيط الشكل خالي من الزخارف تماما مجرد جلسة بدون ظهر مستطيلة الشكل في مقدمتها تجويف على شكل حدوة الحصان، وكانت الجلسة تستخدم لجلوس الأم بينما كان يتم تلقى الطفل من خلال التجويف الذي على شكل حدوة الحصان.


⁩ استخدام تللك النوعية من الكراسي في عملية الولادة يرجع إلي العصر الفرعوني حيث وجد منظر في أحدي المعابد المصريه يمثل شكل الولادة علي جدران معبد دندرة. ⁦⁩

كما يحتفظ المتحف المصري بكراسي للولادة ترجع إلى العصر الفرعوني المتأخر.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي