سندات الخزانة الأمريكية تغلق تداولات هذا الأسبوع بأداء متباين

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أكدت وكالة بلومبرج، أن الأسهم الأمريكية تعرضت لموجات بيعية خلال الأسبوع الماضي، كما خسرت غالبية سندات الخزانة حيث ينتظر المستثمرون بحذر إشارات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة بشأن الخفض التدريجي لبرنامج مشتريات الأصول.

وفي أثناء ذلك، قدمت بيانات مبيعات التجزئة بالولايات المتحدة دفعة للأسواق بالاتجاه الصعودي.

سوق السندات:

وأنهت سندات الخزانة تداولات هذا الأسبوع بإغلاق متباين، حيث سجلت سندات الخزانة أجل 2 و5 و10 سنوات خسائر هذا الأسبوع على خلفية ارتفاع توقعات التضخم خلال الأسبوع، والضغوط التي يتعرض لها إنتاج النفط، والموجات البيعية المتعلقة بأنشطة التحوط من خلال المشتقات.


و يترقب المستثمرون أية إشارات تتعلق بخفض الاحتياطي الفيدرالي لبرنامج مشترياته من السندات في اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الأسبوع المقبل، خاصة بعد صدور بيانات مبيعات التجزئة قرب نهاية الأسبوع والتي جاءت قوية.

وفي هذه الأثناء سجلت سندات الخزانة لأجل 30 عامًا أداء إيجابي، بسبب المكاسب الكبيرة التي حققتها في بداية هذا الأسبوع، يومي الإثنين والثلاثاء، حيث أظهرت بيانات التضخم أن مؤشر أسعار المستهلكين قد صعد ولكن بأبطأ وتيرة له في 6 أشهر، الأمر الذي دفع المشاركين في الأسواق إلى الاعتقاد أن الاحتياطي الفيدرالي لن يشدد سياسته النقدية في الفترة القادمة.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي