الاتحاد الأوروبي: ملتزمون بأمن ليبيا ووحدتها واستقرارها

رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل
رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل

أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل أن الاتحاد الأوروبي ملتزم بأمن ليبيا ووحدتها واستقرارها.

وقال ميشيل في بيان له إن "الاتحاد الأوروبي ملتزم بالمساعدة في بناء ديمقراطية ليبيا ومؤسساتها"، مضيفًا أن "الاتحاد الأوروبي يدعم استمرار العملية السياسية، خاصة فيما يتعلق بإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب".

وفي وقت سابق، أكد أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، أن حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة ستواصل عملها، وذلك بعد أن سحب مجلس النواب الثقة منها.

وقال المنفي خلال الاجتماع الذي عُقد، يوم الأربعاء، في مدينة نيويورك، حول عملية السلام في ليبيا، إن "حكومة الوحدة الوطنية تواصل عملها.. المرحلة حاسمة“، مطالبًا ”الدول المهتمة بالشأن الليبي، والمجتمع الدولي، بدعم مبادرة استقرار ليبيا".

وبحسب بيان صادر عن وزارة خارجية حكومة الوحدة الوحدة الوطنية، تحدث المنفي خلال الاجتماع "عما حققته حكومة الوحدة الوطنية من إنجازات لتقديم الخدمات العامة، وتلبية احتياجات المواطنين وفقًا لما توافر من إمكانيات".

كما تطرق إلى "الجهد المبذول لتحقيق المصالحة الوطنية"، قائلًا إنه "استحقاق وطني بالغ الأهمية يعمل المجلس على استكماله"، بحسب البيان.

وشارك المنفي، ووزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، في الاجتماع الوزاري حول عملية السلام في ليبيا الذي شارك في تنظيمه والدعوة إليه كل من: وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، ووزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان، ووزير خارجية إيطاليا لويجي دي مايو.

وحضر الاجتماع كذلك ممثلون عن الدول التي شاركت في مؤتمر برلين 2 إضافة لدول جنوب ليبيا التي لم تتح لها الفرصة للمشاركة في المؤتمر، وهي: تشاد، والنيجر، والسودان.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي