بتنظيم من السفارة المصرية بكندا

سفير مصر لدى كندا: مصر تحتل المركز الأول كأكبر شريك تجاري لكندا في أفريقيا

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

شارك المهندس يحيى زكي رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، اليوم الأربعاء كمتحدث أمام منتدى الأعمال الكندي العربي، الذي يعقد على مدار يومي 22-23 سبتمبر بمدينة تورونتو الكندية، بتنظيم من سفارة جمهورية مصر العربية في كندا وبالتعاون مع مكتب التمثيل التجاري المصري في اوتاوا.

 اقرأ أيضاً | رئيس اقتصادية قناة السويس: الهيئة ستشهد توقيع عقود استثمارية قبل نهاية الشهر الجاري

وفي تصريح للسفير أحمد أبو زيد سفير جمهورية مصر العربية لدى كندا، أشار إلى أن مشاركة رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس جاءت في جلسة بعنوان "فرص الأعمال الكندية في العالم العربي"، حيث استعرض أبرز الفرص الاستثمارية التي توفرها الهيئة للمستثمرين الكنديين في منطقة قناة السويس، في ظل ما تتمتع به من عوامل جذب عالمية على صعيد البنية التحتية وحوافز الاستثمار في مجالات عديدة مثل الخدمات اللوجستية والمنسوجات والبتروكيماويات والبطاريات الكهربائية وصناعة السيارات والأدوية والأعمال الزراعية والخلايا الشمسية ومواد البناء.

وأكد السفير المصري، على أن العرض الذي قدمه رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس حظي باهتمام ممثلي القطاع الخاص الكندي المشاركين في المنتدى، لاسيما لما توفره مصر من مدخل للمستثمرين الكنديين إلى القارة الأفريقية، وما توفره من شبكات طرق اقليمية عابرة للقارة، وعلى رأسها طريق القاهرة- كيب تاون المقرر الانتهاء منه خلال عامين، وكذا اتفاقيات التجارة الحرة التي تمتلكها مصر مع مختلف دول العالم وعلى رأسها اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية.

وأضاف السفير أبو زيد، بأن تلك المشاركة تأتي في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات الاقتصادية المصرية الكندية زخماً متنامياً، حيث تحتل مصر المركز الأول كأكبر شريك تجاري لكندا في أفريقيا، والشريك الثانى فى العالم العربى، كما يشهد التعاون بين البلدين زيادة مضطردة في عدد من القطاعات مثل التعدين، منوهاً إلى تنوع محفظة الاستثمارات الكندية في مصر لتشمل مجالات عديدة مثل الخدمات المالية، والبنية التحتية، والبترول، والغاز الطبيعي، وإنتاج الميثانول.

والجدير بالذكر، أن منتدى الأعمال الكندي العربي يعقد على مدار يومين ويشهد اليوم الأول استعراض أبرز سبل التعاون بين كندا والعالم العربي في الأعمال التجارية، وسبل انخراط المقاطعات الكندية مع العالم العربي. كما يشهد اليوم الثاني مناقشة التعاون في مجالات الزراعة والتكنولوجيا الزراعية واستخدامات الذكاء الاصطناعي في القطاع الصحي وتكنولوجيا الطيران والفضاء والطاقة والطاقة النظيفة.

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي