خوفا من فرنسا.. دول عربية رفضت عرض «جميلة بوحريد»

الفنانة ماجدة الصباحي
الفنانة ماجدة الصباحي

عذراء الشاشة أو كوكب الشاشة العربية "ماجدة الصباحي" كما دخلت مجال الإنتاج وكونت شركة أفلام ماجدة لإنتاج الأفلام.

 

أدلت بأخطر حديث فني إلى مندوب جريدة أخبار مصر الجديدة وتم نشره بتاريخ 15 مارس 1960.


س/ ما أحسن أفلامك؟

-أين عمرى وجميلة الجزائرية وقيس وليلى ومصطفى كامل.

 

س/ ما هو الفيلم الذي ندمت لأنك مثلت فيه؟

-فيلم بين يديك إنتاج يوسف شاهين.

 

س/ ما رأيك في النقد الفنى؟

- ليس عندنا نقاد من أصحاب المؤهلات وإنما جميعهم نقاد بالغريرة وعلى حسب ما يتوقع تجد من النقاد الإعجاب أو السخط.

 

س/ لماذا تراجعت عن إنتاج فيلم عن قضية فلسطين بعد إعلانك عن إنتاجه في الصحف؟

 

- أنا لم أتراجع عن إنتاج هذا الفيلم لقد كتب قصة هذا الفيلم يوسف السباعي وعرض على الرقابة ووافقت عليه وقدم السيناريو والحوار إلى مؤسسة دعم السينما للمساهمة معي في إنتاجه وخاصة أني لا أستطيع في الوقت الحالي إنتاج فيلم وحدي.

 

وهذا الفيلم الذي تبلغ تكاليف إنتاجه 100 ألف جنيه وأنا مدينة لأحد البنوك الكبرى بمبلغ 30 ألف جنيه وفيلم جميلة بوحيرد تكلف إنتاجه 60 ألف جنيه ولم يغط دخله حتى الآن نصف تكاليف إنتاجه.


وقالت ماجدة وعلى وجهها علامة الدهشة: هل تصدق أن بعض البلدان العربية منعت عرضه خوفا من غضب فرنسا؟!

وتمضي في حديثها أن فيلم قضية فلسطين سيبدأ إخراجه وتصويره عندما توافق مؤسسة دعم السينما على المساهمة في تكاليف إنتاجه.

عفاف على كامل أحمد عبد الرحمن الصبَّاحي، ولدت في 4 مايو 1931 بطنطا وحصلت على شهادة البكالوريا الفرنسية وتوفيت في 16 يناير 2020.


 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي