وفاة أحمد إدريس صاحب «شفرة أكتوبر» التي حيرت الإسرائيليين

أحمد إدريس
أحمد إدريس

توفي قبل قليل، الحاج أحمد إدريس، صاحب شفرة حرب أكتوبر التي حيرت الإسرائيليين، في محافظة الإسكندرية، عن عمر يناهز 84 عامًا.

 

يذكر أن أحمد إدريس النوبي، كان عريف وتطوع في الجيش عام 1954 كجندي في قوات حرس الحدود، وأثناء خدمته في الجيش عام 1971 سمع الرئيس الراحل أنور السادات، يتحدث عن شفرة، فعرض عليه استخدام اللغة النوبية التي لا يعرفها أحد غير النوبيين كشفرة تستخدم في الحرب مع إسرائيل.

 

كما طلب من السادات، أن يجري الاستعانة بالنوبيين الذي تربوا في بلاد النوبة القديمة، موضحًا أن الأمر سر قائلا: «استخدام اللغة النوبية ده سر لو طلع هحاكمك»، وبالفعل لم يعرف هذا السر سوى 5 أفراد فقط في الجيش المصري.

 

وقال إدريس: «جرى القبض عليا وتم وضع الكلبشات في يدي من أجل أن يكون الأمر طبيعي، كما تم نقلي إلى قيادة الجيش لأشرف على تنفيذ الشفرة، مستعينا بأفراد نوبيين تواجدوا في صحراء سيناء، وكانت مهمتهم عد عدد المركبات التي تستخدمها قوات العدو الإسرائيلي.

 

وتمت تسمية المحطات في الصحراء بأسماء نوبية وتواجدت مع رئيس العمليات وقائد العمليات وقادة الكتائب وقادة الفصائل، وانسحبوا يوم الجمعة 5 أكتوبر بعد أداء مهامهم وبدأت الحرب يوم السبت 6 أكتوبر عام 1973».


 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي