السيسي: المشير طنطاوي برئ من أي دماء شهدتها مصر خلال فترة المجلس العسكري

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن المشير محمد حسين طنطاوي هذا الرجل العظيم كان سببا حقيقا في حماية مصر من السقوط في هذه المرحلة، عندما حدثت الانتخابات وكانت المؤشرات كلها ستؤدى إلى تولى فصيل معين  الحكم في مصر.

اقرأ أيضا | الرئيس السيسي: المشير طنطاوي كان سببًا حقيقيًا في حماية مصر من السقوط

وأوضح الرئيس السيسي خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية لتنمية شبهة جزيرة سيناء، اليوم الثلاثاء، أن هذا الرجل برىء من أي دم حدث فى  أحداث محمد محمود وستاد بورسعيد وماسبيرو والمجمع وأي حاجة من تآمر لإسقاط الدولة، قائلا: " والله العظيم المشسر طنطاوي برئ من أي دماء شهدتها مصر خلال  فترة المجلس العسكري.. برئ منها، وكل من كان موجود من المسوؤلين بريئون منها بشكل مباشر أو غير مباشر".

وأشاد الرئيس السيسي، بمواقف المشير حسين طنطاوي، قائلا: "المشير طنطاوي كان بيقول إن هايذكر التاريخ أنا اللى سلمت البلد دى لكده.. وهذا الأمر كان يؤلمه كثيرا لأنه كان على علم وفهم للأضرار التي سوف تمس مصر نتيجة هذا الحكم".

وتابع الرئيس السيسي: "كنت بقول والله لو كان اللي بيحصل ده مؤامرة عملوها المجرمين والأشرار مش هيكسبوا أبدا، واتصور أن الأمور أكدت كده.. أي حد شريف مخلص أمين حريص على الناس يطمئن، وأي حد تانى غير كده مهما كانت مهارته فى التآمر والتخريب والقتل لازم يعرف إنه مش هيكسب أبدا، دي حكمة ربنا وربنا لا يصلح عمل المفسدين".

وتوفى المشير محمد حسين طنطاوي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، عن عمر يناهز الـ86 عاما خاصة وأن المشير حسين طنطاوي له تاريخ حفل بالعديد من البطولات العسكرية، وتقام جنازة عسكرية للمشير محمد حسين طنطاوي؛ وذلك بمسجد المشير بالتجمع الخامس.

ويفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الثلاثاء نفق الشهيد أحمد حمدي "2"، وهو النفق الخامس الذي يُفتتح في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، ليربط بين شرق وغرب قناة السويس وبين قارتي أسيا وإفريقيا.

ويُمثل نفق الشهيد أحمد حمدي "2"، شريان حياة جديد يربط بين الدلتا وشبه جزيرة سيناء، ليسهل انتقال المواطنين من وإلى غرب القناة، وكذا البضائع ومستلزمات التنمية ويضاعف فرص الاستثمار والعمل بسيناء.

كما يُمثل النفق الجديد قيمة مضافة، بتخفيف الضغط على نفق الشهيد أحمد حمدي "1"، في ظل تنامي حركة التعمير والتنمية في شبه جزيرة سيناء، انساقًا مع سياسات دولة ٣٠ يونية واستراتيجية التنمية الشاملة 2030.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي