العقود الأميركية للغاز تهبط لأدنى مستوى في أسبوع.. تعرف على السبب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

هبطت العقود الآجلة الأميركية للغاز الطبيعي إلى أدنى مستوى في أسبوع اليوم الاثنين بفعل توقعات بأحوال جوية أكثر اعتدالا على مدار الأسبوعين القادمين.

وذكر  قناة cnbc عربية أن متعاملون مع الأسعار الأمريكية انخفضت على الرغم من صعود أسعار الغاز في أوروبا وآسيا إلى مستويات قياسية فوق 25 دولارًا للمليون وحدة حرارية بريطانية مقابل خمسة دولارات فقط للوقود الأميركي، وهو ما يدفع المشترين حول العالم إلى مواصلة شراء كل الغاز الطبيعي المسال الذي يمكن للولايات المتحدة أن تنتجه.

 

والمشكلة بالنسبة لأوروبا هي أن الولايات المتحدة تنتج بالفعل أكبر قدر من الغاز الطبيعي المسال الذي يمكنها إنتاجه.

 

ويبلغ متوسط حجم الغاز المتدفق إلى المحطات الأميركية لتصدير الغاز الطبيعي المسال 10.5 مليون قدم مكعبة يوميا منذ بداية سبتمبر، وهو نفس الحجم في أغسطس، بحسب بيانات من رفينيتيف.

 

ويقارن ذلك مع مستوى قياسي شهري مرتفع بلغ 11.5 مليون قدم مكعبة.

 

وأنهت العقود الأميركية للغاز لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 12.0  سنتا، أو 2.4 %، لتبلغ عند التسوية 4.985 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ العاشر من سبتمبر  جلسة على التوالي.

استقرار أسعار النفط مع عودة الإمدادات الأمريكية

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي