مرتضى: لماذا لا يتبرع مليونيرات لجنة الزمالك بدلاً من الاستنجاد بالجماهير؟ | فيديو

مرتضى منصور
مرتضى منصور

شن مرتضى منصور، رئيس الزمالك الأسبق، هجومًا حادًا على اللجنة المؤقتة التي تدير القلعة البيضاء، برئاسة حسين لبيب.

وسخر مرتضى من حملات الدعم والتبرعات الجماهيرية التي تدعو لها اللجنة المؤقتة حاليًا، مطالبًا أعضاء اللجنة بالتبرع لصالح الزمالك لإنقاذه ماليًا بدلاً من الاستنجاد بالجماهير.

وقال مرتضى في مقطع فيديو عبر "يوتيوب": "أين رجال أعمال الزمالك في هذه اللجنة؟ كلهم يملكون أموالا ضخمة لماذا لا يدفعون للزمالك؟ وسمعت أحد هؤلاء الأعضاء اسمه عمرو أدهم يؤكد أنه تواصل مع الاتحاد الدولي (فيفا) بشأن القضايا وأقول له أنت عضو بالتعيين والفيفا ليس معترفا بلجنتك".

وأوضح أن اللجنة المؤقتة سمحت للاعبي الزمالك بالتصوير بجانب ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق، والحصول على مكافآت مالية بعدما دفع 3 ملايين جنيه للحصول على "الشو" بتصوير اللاعبين معه.

وأضاف: "أنا أول من تبرع للزمالك في التسعينات من القرن الماضي بما يقرب من 100 ألف جنيه، وهو مبلغ كان ضخما ولم أعلن ذلك".

وتابع: "لماذا لم يتنازل ممدوح عباس عن قضاياه ضد الزمالك؟ وهل تحول أحمد حسام ميدو الآن إلى مشجع زملكاوي.. لم يساند الزمالك يوماً فتذكر اليوم أنه زملكاوي؟".

وأشار إلى أنه تبرع لنادي الزمالك عام 2019 بمبلغ مليون دولار، مؤكدا أن حسين لبيب رئيس اللجنة المؤقتة ومن حوله جميعهم مليونيرات ولا يعلم ما سر عدم تبرعهم للزمالك؟

يذكر أن مرتضى منصور، قدم طلب تقصير إلى رئيس محكمة القضاء الإداري لسرعة الفصل في دعواه الذي طالب فيها بوقف قرار استبعاد مجلس إدارة نادي الزمالك بعد تأجيل القضية إلى ١٠ أكتوبر المقبل. 

وكانت الدعوى طالبت بإلغاء قرار مديرية الشباب والرياضة رقم 694 بتاريخ 29 نوفمبر 2020، والذي تضمن في مادته الأولي تشكيل لجنة موقتة لإدارة وتسيير أعمال نادي الزمالك للألعاب الرياضية.

وفي سياق متصل، أقام هاني زادة عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، طعنًا قضائيا أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، طالب فيه بإلغاء القرار الصادر بوقف واستبعاد مجلس إدارة نادي الزمالك. واختصم الطعن وزير الشباب والرياضة والمدير التنفيذي بوزارة الشباب والرياضة.

وكانت وزارة الشباب والرياضة، قررت في بيان سابق لها، إحالة المخالفات المالية الواردة بالتقرير المقدم من اللجنة التي فحصت ملفات نادي الزمالك وما تضمنته من مخالفات للنيابة العامة.

كما قررت وزارة الرياضة، وقف واستبعاد مجلس إدارة نادي الزمالك والمدير التنفيذي والمدير المالي من إدارة شؤون النادي بصفة موقتة لحين انتهاء تحقيقات النيابة العامة، وما سوف تسفر عنه من نتائج، أو لحين انتهاء المدة القانونية المقررة قانوناً.

وتواجه إدارة نادي الزمالك عدة أزمات جديدة، برئاسة حسين لبيب، بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بمنع الفريق الأبيض من قيد الصفقات الجديدة لمدة فترتين منذ يونيو الماضي.

وجاء قرار «الفيفا» بمنع الزمالك من قيد الصفقات الجديدة بسبب قضية حسام أشرف لاعب الفريق الصاعد والذي وقع من قبل لأحد الأندية الكاميرونية قبل أن يجدد عقده مع الزمالك، ليقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم بمعاقبة النادي بغرامة مالية قدرها 4 ملايين دولار وحرمان الزمالك من القيد لفترتين قيد.

ونجح الزمالك، في تخفيض المقابل المادي المطلوب ليصل إلى 200 ألف دولار ويعمل حاليا على رفع العقوبة الإدارية بمنعه من القيد. 

وتعاقد الزمالك، مع ثلاثة لاعبين جدد، وهم عمر كمال عبد الواحد، ومحمود شبانة، وحمدي النقاز.

وتواجه اللجنة المكلفة بإدارة النادي، عقبة في قيد الصفقات الجديدة بجانب استياء جماهير الفريق من إبرام صفقات قوية للموسم المقبل من أجل المنافسة على البطولات.

وتتحرك لجنة الزمالك في أكثر من طريق لحل أزمة القيد، حيث قدمت إدارة الفريق عبر المحامي نصر عزام استئناف في المحكمة الرياضية ومن الممكن أن تصدر قراراها بإيقاف العقوبة أو الغائها في أي وقت.

كما أكد عمرو أدهم عضو مجلس إدارة نادي الزمالك والمكلف بملف القضايا الدولية أمام "فيفا" أن ناديه تقدم بالتماس ضد الحكم الصادر بحرمان الزمالك من فترتي قيد.

وشدد على أن النادي يترقب نتيجة نظر الالتماس في نهاية الشهر الجاري، مشيرا إلى أن الزمالك يسعى لحل كافة القضايا على النادي لاثبات حسن النوايا أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل تخفيف عقوبة منع القيد.

وأكد نائب رئيس الزمالك، محمد الإتربي، أن النادي قام بسداد الدفعة الأولى من العقوبة الموقعة بشأن حسام أشرف، مشيرا إلى أن الدفعة الثانية سيتم دفعها في أكتوبر المقبل، ونعمل على فك القيد لإضافة اللاعبين الذين تعاقدنا معهم مؤخراً.

ولكن في حالة فشل الزمالك في حل أزمة إيقاف قيد الصفقات الجديدة، سيكون مصير الصفقات الجديدة التي أبرمها الفريق هو الرحيل على سبيل الإعارة لحين انتهاء عقوبة منع القيد، وهو ما أكده فاروق جعفر، المستشار الفني لنادي الزمالك.

وشدد فاروق جعفر، على أن سيتم إعارة صفقات الزمالك الجديدة وهم النقاز وشبانة وعبد الواحد، في حال رفض الفيفا استئناف النادي.

واستقر مسئولو الزمالك، على الموافقة على إعارة الصفقات الجديدة حتى ولو كان مجانا دون الحصول على مقابل مالي، وذلك للحفاظ على اللاعبين في الموسم الجديد، لغلق الباب على رحيلهم بسبب العقوبة الموقعة على النادي بوقف القيد.

وقررت لجنة الزمالك إلى خروج اللاعبين للإعارات لمدة موسم وذلك حال استمرار العقوبة على النادي مع إبرام عقود ثلاثية مع اللاعبين والأندية التي سيلعبوا لها في الإعارة بسبب عدم قيدهم من الأساس في القائمة، من أجل الحفاظ على حقوقهم في اللاعبين وغلق الباب بشكل نهائي على فسخ عقودهم مع النادي.

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي