«كارثة ضخمة للبلد».. بوتين يُعلّق على حادث إطلاق النار في جامعة بيرم

فلاديمير بوتين
فلاديمير بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، متحدثا عن مأساة "بيرم"، إن هذه كارثة كبيرة للبلد بأسره، مشيرًا إلى أن كلمات التعاطف والتعازي لن تغطي على مرارة المأساة.

وقال بوتين، خلال لقائه رئيسة لجنة الانتخابات المركزية، "أريد أن أبدأ بكلمات التعازي فيما يتعلق بالمأساة التي حدثت في بيرم اليوم. أدرك تمامًا أنه لا توجد كلمات تعاطف يمكن أن تغطي على مرارة الخسائر والألم الناتج عنها، خاصة عندما يتعلق الأمر بالشباب، الذين بدأوا حياتهم للتو. إنها مصيبة كبيرة. ليس فقط للعائلات التي فقدت أبناءها، ولكن للبلد بأسره".

وأعلن بوتين، أن هيئات إنفاذ القانون في البلاد ستبذل قصارى جهدها من أجل التحقيق في حادث إطلاق النار، الذي وقع اليوم في جامعة بيرم، وأسفر عن مقتل ستة أشخاص، قائلا "هيئات إنفاذ القانون ستبذل كل جهد من أجل التحقيق في هذه الجريمة الفظيعة والوقوف على أسباب ما حدث".

وقالت سفيتلانا بيترينكو، الممثلة الرسمية للجنة التحقيق الروسية، لـ"سبوتنيك" إن مسؤولي تطبيق القانون حددوا هوية الطالب الذي من المفترض أنه أطلق النار، وتم اعتقاله.

وقالت: "وفقا للتقارير، في 20 سبتمبر، فتح طالب، كان على أرض أحد مباني جامعة بيرم الحكومية الوطنية للبحوث، النار على آخرين. ويجري تحديد البيانات المتعلقة بالقتلى والمصابين. تم تحديد هوية المشتبه به".

وأضافت: "قتل بنتيجة الحادث 8 أشخاص، بالإضافة إلى إصابة آخرين، سيتم التأكد من أعداد القتلى والمصابين".

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي