وزير الخارجية الجزائري ناعيا بوتفليقة: أصبح جزءا من تاريخ شعبه

 رمطان لعمامرة
رمطان لعمامرة

 أعرب وزير الشئون الخارجية والجالية الوطنية الجزائرية في الخارج رمطان لعمامرة عن تعازيه في وفاة رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي توفى مساء أول أمس الجمعة.
وغرد لعمامرة ،عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، اليوم الأحد 19 سبتمبر، ناعيا الرئيس الراحل :"رحم الله عبد العزيز بوتفليقة الذي شاءت الأقدار أن توافيه المنية مع افتتاح دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة لتذكرنا بدوره الهام ونجاحاته الدبلوماسية، وخصوصا خلال رئاسته للدورة 29، ليصبح الآن جزءا من تاريخ شعبه والمجموعة الدولية تعازينا الخالصة لأهله وذويه..إنا لله وإنا إليه راجعون".

يذكر أن لعمامرة هو أول مسئول في الحكومة الجزائرية ينعي الرئيس الراحل بوتفليقة.

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قد أصدر قرارا بتنكيس العلم الوطني، لمدّة ثلاثة أيام ابتداء من أمس السبت، عبر كامل الأراضي الجزائرية، حدادا على الرئيس الراحل.

وتوفي بوتفليقة، عن عمر يناهز 84 عاما، ويعد أكثر رؤساء الجزائر بقاء في منصبه ، إذ وصل إلى سدة الحكم في عام 1999 وقدم استقالته في أبريل ٢٠١٩.
اقرأ أيضا: زلزال بقوة 5 درجات يضرب غرب اليابان

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي