انفراد| شهادة مقدم شرطة في قضية استغلال الأطفال في التسول

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تنفرد «بوابة أخبار اليوم» بنشر شهادة مقدم شرطة بالإدارة العامة لرعاية الأحدث في تحقيقات النيابة العامة في قضية استغلال الأطفال في التسول وجمع القمامة في العجوزة.

قال باهر محمد فتح الله الإمبابي مقدم شرطة بالإدارة العامة لرعاية الأحداث إنه بورود معلومات لديه أكدتها تحرياته مفادها اضطلاع المتهمين باستغلال الأطفال وإخضاعهم لسيطرتهما والاعتداء عليهم جنسيا بهتك أعراضهم، إذ أسفرت تحرياته عن اتخاذهما من محيط شارع جامعة الدول العربية بالمهندسين مقرًا لمباشرة أعمالهما المؤثمة، وتمكنهما من السيطرة على عدد من الأطفال من بينهم الطفلين خالد طلعت وإسلام محمد، واضطلاعهما باستغلالهما في أعمال نظافة السيارات للمارة بالطريق العام وجمع القمامة لقاء أموال تحصلا عليها الطفلان جزاء عملهما، وتمكن المتهمين من الاستيلاء على تلك الأموال كرهًا عنهما باستخدام الأسلحة البيضاء، علاوة على قيامهما لعدة مرات بهتك عرض الطفلين بالحدائق المحيطة بتلك المنطقة وإحداث ما بهما من إصابات.   

كشفت تحقيقات النيابة العامة قيام المتهمين «أحمد.ع.ص»، 23 سنة، يعمل فران، و«شحات.ح.أ»، 28 سنة، يعمل نجار مسلح، و«أمين.ح.أ»، 26 سنة، عامل بالاتجار بالبشر بدائرة قسم شرطة العجوزة بمحافظة الجيزة بأن تعاملوا في أشخاص طبيعين وهما المجني عليهما «خالد.ط.م»، و«إسلام.م.ج» وكان ذلك عن طريق الاستخدام والإيواء بواسطة استغلال حالة الضعف وكان ذلك التعامل بقصد استغلالهما في التسول والخدمة قسرا، بأن استقبلا المجني عليهما وأواهما بمكان خاضع لسيرطتهما وتشغليهم في أعمال التسول وجمع القمامة بالطرق العامة لتحقيق منفعة مادية.

وأضافت التحقيقات قيام المتهمين الأول والثاني بالمساس بحق الطفلين المجني عليهما في الحماية من الاتجار بهما بأن قاما باستغلالهما في غرض غير مشروع موضوع التهمة الأولى، وهتكا عرض المجني عليه «خالد.ط.م» الذي لم يبلغ من العمر ثمانية عشرة سنة كاملة بالقوة والتهديد بأن اعتدا تباعا إشهار سلاح أبيض في وجهه واعتدى عليه.

وأكدت التحقيقات قيام المتهمين بسرقة الأموال المملوكة للمجني عليه الطفل الثاني بطريق الإكراه الواقع عليه موجها صوبه سلاحا أبيضا حال تواجده بالطريق العام فتمكنا بتلك الوسيلة القسرية من شل حركته والاستيلاء على الأموال المملوكة له وقد تخلف عن ذلك الإكراه إصابات المجنى عليه الواردة بالتقرير الطبي.

وأشارت التحقيقات إلى قيام المتهم بهتك عرض الطفل الثاني الذي لم يبلغ من العمر 18 عاما كاملة بالقوة والتهديد بأن أشهر سلاحا أبيضا وقد أوقف أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادته فيه ألا وهو مقاومة المجني عليه له وخشية ضبطه لتواجد المارة وسرقة الأموال المملوكة للمجنى عليه الطفل «خالد.ط.م»، وحيازة المتهمين جميعا الأسلحة البيضاء.

 

اقرأ أيضا| حقوق الإنسان تواصل جولتها التفتيشية بـ«الداخلية» لتفقد أقسام الشرطة

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي