مها طلعت: المستوى العالمي للإصابات والوفيات لكورونا بدأ في الانخفاض

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت الدكتورة مها طلعت المستشار الإقليمي لوحدة الوقاية من العدوى بمنظمة الصحة العالمية، إن الأعداد المبلغة لمنظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي من 6 إلى 12 سبتمبر أظهرت أن هناك انخفاض في عدد الحالات منذ شهرين، مشيرة إلى أن المستوى العالمي للإصابات والوفيات بدأ في الانخفاض، حيث هناك انخفاض عام في الإصابات بنسبة 16% مقارنة بالأسبوع السابق له، وانخفاض بنسبة 8% في الوفيات، ومن المتوقع حدوث انخفاض في الحالات خلال الفترة المقبلة.

وأضافت طلعت في مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم" على فضائية "الحياة" أن التحورات من صفات الفيروسات المتحورة، وكلما انتشرت بين المواطنين تختلف التركيبات قد تضعف الفيروس وقد تنتج فيروس أكثر شراسة، موضحة أن منظمة الصحة العالمية تتابع مع منظمات أخرى التطورات والتحورات للفيروس التي تثير القلق مثل متحور دلتا.

وتابعت طلعت أن هناك دراسات أظهرت أن متحور دلتا بيكون أخطر من الفيروس العادي، وتكون أعراضه أخطر على المريض الذي يدخل المستشفى، وهذا ما يجعله أخطر من الفيروس العادي، مؤكدة أن جميع اللقاحات التي تم إجازتها من منظمة الصحة العالمية وعددها 6، والتي تم إنتاجها في أكثر من دولة لها تأثير وفعالية على النتيجة من الفيروس، وليس الوقاية منه.

وأردفت المستشار الإقليمي لوحدة الوقاية من العدوى بمنظمة الصحة العالمية، أنه من الممكن الإصابة بالفيروس بعد التطعيم، ولكن لا يحدث تطور لهذه الإصابة، فاللقاحات تحمي بنسبة 55% فقط من الإصابة بالفيروس، موضحًا أن الدراسة التي تمت على لقاح فايزر لكبار السن، بينت أن حماية اللقاح من الفيروس بالنسبة لهم ضعيفة جدًا، كما أن كبار السن من الفئات عالية الخطورة، مشيرة إلى أن الدراسات التي تقول أننا نحتاج لتناول جرعة ثالثة هي دراسات غير قوية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي